الأحد 24 تشرين الاول , 2016

تعقيباً على أحداث الرطبة... الأردن تتوعد: من يقترب حدودنا سيجد حتفه

أكدت الحكومة الأردنية، الاثنين، أنها تتابع تطورات الأوضاع والمعارك داخل الاراضي العراقية وخصوصا في قضاء الرطبة المحاذي للبلاد، فيما توعدة من يقترب من حدودها بأنه "سيجد حتفه".

ونقلت صحيفة "الغد" الأردنية عن مصدر رسمي، إن "الأردن تتابع تطورات الاوضاع والمعارك في العراق"، مقللا من “أهمية مهاجمة داعش لمدينة الرطبة التي تبعد عن حدود المملكة نحو 100 كم".

وشدد المصدر على "قدرة القوات المسلحة الأردنية على حماية حدود المملكة"، مؤكدا أن "الحفاظ على أمن حدودنا تم إثباته على مدى خمس سنوات من الصراع ومن يقترب من حدودنا سيجد حتفه".

وهاجم مسلحو "داعش" ، امس الاحد، بلدة الرطبة النائية القريبة من الحدود الأردنية في محافظة الأنبار بخمس سيارات مفخخة قادها انتحاريون، بحسب ما أفاد قائد الجيش في المنطقة.

وقال المصدر، إن "القائد العام للقوات المسلحة أمر بإرسال تعزيزات عسكرية من الجيش العراقي وقوات التدخل السريع إلى قضاء الرطبة غرب الأنبار، للسيطرة على الوضع الأمني وطرد التنظيم الذي بات يسيطر على مناطق شمالية داخل القضاء".

وأضاف المصدر أن "التعزيزات انضمت فور وصولها إلى القوات العسكرية في معاركها ضد الإرهابيين لمنعهم من السيطرة على المراكز الحكومية وسط القضاء، فضلا عن إيقاف زحفهم بغية السيطرة على بعض الأحياء"، حسب المصدر العسكري العراقي.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات