الأثنين 01 ايلول , 2015

محاولة انقلاب على البغدادي تنتهي بمقتل 112 عنصرا من داعش بينهم قياديون

كشف مسؤول إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل, سعيد مموزيني، اليوم الثلاثاء, عن قيام تنظيم داعش بإعدام 112 من مسلحيه جنوبي المدينة على خلفية اتهامهم بمحاولة انقلاب على التنظيم وزعيمه ابو بكر البغدادي، فيما بين أنهم كانوا يخططون للسيطرة على ولاية نينوى وإعلان الحرب على التنظيم في مدينة الرقة السورية.

وقال مموزيني، للصحفيين ،إن "تنظيم داعش أعدم، 112 من مسلحيه، وبينهم 18 قياديا، رميا بالرصاص في السجن القديم جنوبي الموصل"، موضحا أن "عملية الإعدام جاءت على خلفية اتهامهم بمحاولة تنفيذ انقلاب على زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي".

وأضاف مموزيني أن "ساعة الصفر لعملية هؤلاء كانت يوم الاحد الماضي "، مستدركا "لكن قبل يومين تمكن التنظيم من اعتقال خمسة أشخاص في منطقة شمسيات شرقي الموصل، وبعد اعترافهم تم اعتقال الـ112 جميعا وفشلت العملية".

وبين مموزيني أن "هدف الذين كانوا يخططون للانقلاب هو قتل والي الموصل والسيطرة على ولاية نينوى وانشقاقها عن البغدادي ومن ثم التوجه الى الرقة السورية واعلان الحرب على داعش والانشقاق عنهم"، لافتا الى أن "انشقاقات داخلية بدأت تظهر بوضوح في صفوف داعش مؤخرا وأدت إلى مقتل العشرات من مسلحي التنظيم في مواجهات مسلحة داخلية على خلفية خلافات على توزيع الأموال والسلطة والنفوذ".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات