الأحد 31 آب , 2015

وزيرة الخارجية الاسترالية تدعو دول اوروبا لضرب داعش لإيقاف أزمة اللاجئين

دعت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب, إلى مشاركة عدد أكبر من الدول الأوروبية في تنفيذ ضربات جوية ضد تنظيم داعش في كل من العراق وسورية لوقف أزمة اللاجئين التي تجتاح أوروبا، حسبما ذكرت صحيفة "ذا أوستراليان" اليوم الاثنين.

وقالت بيشوب في مقابلة مع الصحيفة إن الدول الأوروبية يمكن أن تساعد في إنهاء "أزمة ذات أبعاد عالمية" بقصف إرهابيي تنظيم داعش الذين يدمرون الدول ويتسببون في نزوح جماعي للسكان.

وأضافت الوزيرة "البلدان المجاورة لسورية والعراق، مثل لبنان والأردن وغيرها تتحمل عبء فرار الملايين من الناس إلى حدودها ثم إلى أوروبا". وتابعت بيشوب "لهذا السبب أعتقد أن الأوروبيين يجب أن يشاركوا في الجهود والضربات الجوية التي يشنها التحالف في سورية والعراق". وأوضحت وزيرة الخارجية الاسترالية أن تنظيم "داعش" المتطرف وراء مغادرة مئات آلاف الأشخاص باتجاه أوروبا.

وقالت الوزيرة "إن أكثر من 40 بالمئة من الأشخاص الباحثين عن لجوء في أوروبا قدموا من سوريا وعلينا أن نكون جبهة موحدة لدحر المنظمات الإرهابية التي تتسبب في ترحيل هذا العدد الكبير من الناس".

وتأتي دعوة بيشوب فيما تدرس استراليا طلبا من الولايات المتحدة لتوسيع نطاق دورها في استهداف قوات تنظيم "داعش" من العراق إلى سورية.

ومن المتوقع أن تناقش لجنة أمنية في الحكومة هذه المسألة الأسبوع الجاري.

وتساهم استراليا حاليا في قوات التحالف بست مقاتلات من طراز إف /ايه18- سوبر هورنيت/ قاذفات القنابل، وطائرة للتزود بالوقود والنقل و200 مدرب عسكري في العراق.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات