الثلاثاء 19 تشرين الاول , 2016

جامعة الدول العربية تشارك باجتماع باريس الذي تترأسه فرنسا وبغداد

أعلنت جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، اعتزامها المشاركة في اجتماع تستضيفه العاصمة الفرنسية، غدًا الخميس، لبحث مستقبل مدينة الموصل العراقية، عقب الهجوم الذي تقوده بغداد لتحريرها من تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للجامعة العربية، محمود عفيفي، في بيان له، إن "الجامعة تلقت دعوة للمشاركة باجتماع باريس الذي تترأسه فرنسا والعراق، وسيتم إرسال وفد يترأسه الأمين العام المساعد للجامعة لشئون مكتب الأمين العام، حسام زكي".

وأطلق الجيش العراقي إلى جانب قوات البيشمركة وعدد من المجموعات العشائرية ، إضافة إلى "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة، الإثنين الماضي، هجوما يستهدف تحرير المدينة من عناصر التنظيم الإرهابي.

وأضاف "عفيفي" أن "مشاركة الجامعة العربية باجتماع باريس تأتي لحرصها على الانخراط بجدية وفعالية في التعامل مع مختلف الملفات والقضايا العربية".

وأشار أن الوفد سيطرح رؤية الجامعة تجاه الوضع في مدينة الموصل، بما في ذلك ما يتعلق بالتدابير والإجراءات التي يمكن اتخاذها لحماية أرواح المدنيين، وبما يتسق مع ضرورة احترام وحدة وسيادة العراق، ويدعم الحفاظ على أمنه واستقراره.

وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، مساندته الكاملة للعراق، حكومة وشعباً، في معركته لتحرير مدينة الموصل من يد تنظيم "داعش"، معربا عن تطلعه لأن تكلل هذه العملية بالنجاح.

وقد أعلن وزير الخارجية الفرنسية، جان مارك إيرولت، أن بلاده ستعقد مع العراق، الخميس (غدا)، اجتماعا وزاريا يضمّ نحو 20 بلدا، لـ "التحضير للمستقبل السياسي للموصل"، عقب تحريرها من "داعش".

وقال إيرولت، في تصريحات لوسائل الإعلام، إنه "ينبغي الاستشراف والاستعداد لليوم التالي، من أجل تحقيق الاستقرار في الموصل عقب المعركة العسكرية".

ومن المنتظر أن يرأس الاجتماع كل من إيرولت ونظيره العراقي إبراهيم الجعفري. انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات