الأحد 31 آب , 2015

إيقاف مؤذن مصري بعد اتهامات بإدخال كلمة فيسبوك في الآذان

واجه أحد المؤذنين في مصر عقوبة انضباطية بإيقافه عن العمل وإحالته إلى التحقيق لاتهامه بتحريف الأذان لصلاة الفجر.

واتخذت وزارة الشؤون الدينية المصرية إجراءات قانونية بحق المؤذن محمود المغازي، مؤذن مسجد الرحمة في منطقة سيدي غازي التابعة لكفر الدوار في محافظة البحيرة، إلى الشمال من العاصمة المصرية.

واتهم المغازي بتحريف الأذان ونطقه "الصلاة خير من الفيسبوك" بدلا من "الصلاة خير من النوم".

ونفى المغازي في تصريحات صحفيه قيامه بذلك، متهما جهات بمحاولة تشويه سمعته.

ورفع مصلون في المسجد وسكان من المنطقة شكاوى ضد المؤذن، بعد أن تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أخبارا عن قيام مؤذن مسجد في سيدي غازي بتحريف الأذان وإدخال كلمة فيسبوك فيه.

وقد أوقفت وزارة الشؤون الدينية المغازي عن العمل وأحالته للتحقيق في الاتهامات الموجهة إليه.

واتهم أحد المصلين، اتصل ببرنامج تلفزيوني حواري ليلة الأحد، المغازي بالهرطقة قائلا "لقد توقفنا عن الصلاة في المسجد بسبب اختراعاته".

لكن المؤذن رد باتهام المتصل بأنه لا يتردد على مسجد سيدي غازي وأنه من المتعاطفين مع جماعة الإخوان المسلمين المحظورة.

وهدد المغازي بالإضراب عن الطعام احتجاجا على إيقافه عن العمل، داعيا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لإنصافه وحمايته.

وشدد المغازي على أنه ليس لديه أي حساب على فيسبوك ولا يعرف استخدام الكومبيوتر أصلا.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات