الأحد 31 آب , 2015

منظمة إنسانية: مستشفى كبير قد يغلق مما سيؤدي الى كارثة في اليمن

أكدت منظمة سايف ذي تشيلدرن الإنسانية, اليوم الاثنين، ان مستشفى "السبعين" للأمومة والطفولة في العاصمة اليمنية صنعاء يعالج فيه مئات الأطفال والحوامل قد يضطر الى الإقفال بسبب نقص المحروقات والأدوية.

وقال هلال البحري نائب مدير مستشفى السبعين ان "الوضع حرج"، موضحا انه "إذا ما أغلق هذا المستشفى، فسيموت أطفال ونساء"، كما جاء في بيان أصدرته المنظمة غير الحكومية التي تدعم المستشفى.

ويشن تحالف تقوده السعودية حملة غارات جوية على اليمن وفرض حصارا بحريا على اليمن نجم عنه نقص حاد في المواد الغذائية والمحروقات والأدوية.

وانتقدت منظمة سايف ذي تشيلدرن في بيانها هذا "الحصار الفعلي" الذي يعيق عمل مستشفى السبعين المهدد ب "الإغلاق الفوري".

ونبه البحري من انه في حال توقف عمل المستشفى فان "عدد الذين سيقتلون سيكون اكبر بكثير من عدد الذين يسقطون بسبب القنابل والمعارك".

وذكرت المنظمة ان أكثر من 15 مليون شخص محرومون من العناية الطبية الأساسية في اليمن، بزيادة 40% عن آذار.

من جهة أخرى، تشير التقديرات الى ان أكثر من نصف مليون طفل سيعانون من سوء تغذية حاد هذه السنة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات