الأثنين 18 تشرين الاول , 2016

صحة كربلاء تضبط وتتلف ( 24 ) طن من اللحوم المستوردة غير صالحة للإستهلاك البشري

أعلنت دائرة صحة كربلاء المقدسة، اليوم الثلاثاء، عن إتلاف نحو ( 24 ) طن من اللحوم المبردة ومستوردة من مناشئ مختلفة وذلك بسبب إنتهاء صلاحيتها للإستهلاك البشري مبينا إنه تم التحفظ على كميات أخرى تقدر بـ ( 14) طن وأخذ عينات منها وإرسالها الى مختبر الدائرة لبيان مدى صلاحيتها للإستهلاك البشري جددت صحة كربلاء دعوتها للمواطنين إلى التعاون مع الفرق الرقابية الصحية والإخبار عن المواد الغذائية المنتهية الصلاحية والتالفة والتأكد من صلاحية المواد الغذائية قبل شرائها والإبلاغ عن المخالفين إلى شعبة الرقابة الصحية.

وقال الدكتور أكرم عبد الخالق "إن إحدى الفرق الرقابية الصحية للشعبة ونظيرتها في قطاع المركز وأثناء تطبيق خطة طوارئ الدائرة لزيارة عاشوراء قامت بجولة تفتيشية مشتركة في مركز المدينة بالتعاون مع شعبة الإستخبارات المالية والإقتصادية و شعبة المتابعة في العتبتين المقدستين لمتابعة المواد الغذائية المتداولة في الأسواق والمحال التجارية وصلاحياتها للإستهلاك البشري تمكنت من وضع اليد على نحو ( 24 ) طن من اللحوم المبردة ومستوردة من مناشئ آسيوية عدة وبعلامات تجارية متنوعة كانت مخزونة في برادات لحفظ المواد الغذائية لأحد مكاتب البيع بالجملة وتم توريدها من محافظة بغداد.

وأضاف "إن المادة المحجوزة كانت معبأة في ( 840 ) كارتون زنة الواحد منها ( 28 ) كغم حيث باشرت بحجز الكمية بعد التأكد من إنها غير صالحة للأستهلاك البشري كونها منتهية الصلاحية.

مبيناً "إن من بين الكميات المُتلفة ( لية غذائية صناعية ) مستوردة من إحدى دول الجوار ومشمولة بقرار حظر الإستيراد الصادر من قسم الصحة العامة في وزارة الصحة.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات