الأثنين 18 تشرين الاول , 2016

"داعش" يتلف ملفاته المالية والتجارية بالحرق وسط الموصل

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الثلاثاء، بأن تنظيم "داعش" شرع باتلاف ملفات دواوينه بالحرق وسط مدينة الموصل، مشيرا الى حرص التنظيم على عدم الابقاء على اية ورقة تكشف تعاملاته المالية او اموال الجباية والتجارية.

وقال المصدر في حديث صحفي، إن "عناصر تنظيم داعش بدأت بحرق ملفاتها الخاصة بالتعاملات المالية والتجارية والخاصة بالجباية حيث احرقتها في مبنى بلدية الموصل قرب جسر الحرية بمنطقة باب الطوب وسط المحافظة".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "التنظيم عمد الى حرق ملفاته في مراكز الحسبة والمحاكم الشرعية التابعة لها في مدينة الموصل وذلك خوفا من وقوعها بيد القوات الأمنية العراقية بعد تقدمها في عملية تحرير المدينة".

يذكر ان تنظيم "داعش" في مدينة الموصل يشهد انهيار في خطوط الصد الدفاعية وهروب عدد كبير من عناصره وتقدم القوات الأمنية العراقية في جميع محاور القتال.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات