الأحد 17 تشرين الاول , 2016

جامعة كربلاء تبحث اشكالية العمل الحزبي وانتخابات مجالس المحافظات

نظم مركز كربلاء الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء قسم الدراسات الدولية اليوم الاثنين، حلقتة النقاشية تحت عنوان "اشكالية العمل الحزبي وانتخابات مجالس المحافظات"، بحضور عدد من الاساتذة الاكادمين من ذوي الاختصاص.

وقال مدير المركز د.خالد العرداوي لوكالة النبأ/(اللأخبار)، "ناقشنا اليوم من خلال هذة الحلقة النقاشية التخصصية التطرق الى موضوع اشكالية العمل الحزبي في العراق لاسيما ونحن مقبلين على انتخابات قادمة في منتصف عام 2017".

واضاف "نعتقد اليوم ان قانون الاحزاب يعاني من بعض الاشكاليات سواء كانت قانونية لها تعارض مع الدستور فب بعض الاحيان خصوصا فيما يتعلق باصدار تعليمات العمل الحزبي ومن جانب اخر هو عد الاحزاب التي يصل عددها الى 114 حزب لذلك نتوقع الى ان يزداد الى غاية الانتخابات".

من جهته، قال مدير مؤسسة النبأ للاعلام والثقافة الكاتب الصحفي علي الطالقاني، ان "موضوعة التعددية الحزبية مرتبطة بالحكم النيابي وبالتالي يرتبط الحكم النيابي في العملية الديمقراطية".

واضاف "تحدثنا عن اهم ماجاء من فقرات في قانون عمل الاحزاب العراقية، ونرى ان العمل الحزبي مرهون بين عاملين ان تعمل الاحزاب عبر المنافسة الحرة والتي تستطيع الحفاظ على وحدة وامن البلد وخدمة المواطن، كما تحدثنا عن موضوعات الحريات التي ينبغي الحفاظ عليها في عراقي ديمقراطي اتحادي تستطيع هذه الاحزاب الاستفادة من هذه الحريات على ان لا تنتهك حرمة البلد".

وذكر الطالقاني "تحدثنا عن واقع الاحزاب العراقية وادارتها للعملية السياسية حالية حيث يشوبها الكثير من الاشكاليات من بينها ظاهرة التسقيط بين حزب واخر وعمل احزاب المعارضة بطريقة غير لائقة حيث تعمل على استغلال ثغرات الدولة من اجل كسب اصوات الناخبين، في وقت من المفترض الابتعاد عن تشتيت قوى الدولة وابعاد الحياة السياسية عن قالب او نظام اجوف يخالف العملية الديمقراطية". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات