السبت 30 آب , 2015

الحشد الشعبي ينفي الانسحاب من الانبار ويعده هزيمة

اكد قادة في الحشد الشعبي، اليوم الاحد، ان قوات الحشد الشعبي لم تنسحب من محافظة الانبار، وعد الانسحاب من المعارك ضد "داعش" بأنه "هزيمة ستقدم خدمة مجانية للتنظيم"، وأكد أن قاعدة الحبانية يتواجد فيها مستشارون أميركيون "لا يعملون على الأرض".

وقال المتحدث باسم الحشد الشعبي النائب أحمد الأسدي في حديث لـ السومرية نيوز، "لا يوجد أي انسحاب من الأنبار، وإنما هناك إعادة تنظيم في الأنبار والمحافظات الأخرى".

وأضاف الأسدي، أنه "ليست هناك علاقة لإعادة التنظيم بتواجد قوات أميركية، لان هيئة الحشد الشعبي وتلك القوات تخضعان لتوجيهات الحكومة العراقية".

من جهته، اعتبر المتحدث العسكري للحشد كريم النوري، أن "أي انسحاب من المناطق التي يتواجد فيها داعش يعني الهزيمة"، لافتا إلى أن "ذلك سيقدم خدمة مجانية لداعش".

وتابع النوري، أن "تجربة أميركا بمواجهة الإرهاب في 2004 و2005 أزّمت الأوضاع، ولا يمكن للأمريكان أن يحرروا شبرا واحدا من الأرض"، مؤكدا في ذات الوقت أن "قاعدة الحبانية يتواجد فيها مستشارون أميركيون ليس لهم أي نزول على الأرض".

يشار إلى أن عددا من وسائل الإعلام المحلية تناقلت، اليوم الأحد، أنباء تفيد بوصول قوات أميركية إلى قاعدة الحبانية بمحافظة الانبار استعدادا لاقتحام مركز مدينة الرمادي وتحريرها من سيطرة تنظيم "داعش"، فيما أشارت إلى انسحاب قوات الحشد الشعبي من المحافظة احتجاجا على دخول تلك القوات.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات