الثلاثاء 12 تشرين الاول , 2016

الملايين يشاركون في مراسم "ركضة طويريج"

انطلقت في مدينة كربلاء حيث مرقد الامام الحسين (ع)، الاربعاء، مراسيم ركضة طويريج الشهيرة، بمشاركة الملايين من الزائرين، الوافدين الى المدينة من مختلف مناطق العراق.

وبحسب مصادر صحفية في المدينة، إن جموع الزائرين والمعزين انطلقوا، بعد صلاة ظهر اليوم الاربعاء المصادف العاشر من محرم، ركضاً في منظر مهيب من شارع الجمهورية باتجاه باب قبلة الامام الحسين عليه السلام، ليدخلوا الى الصحن الحسيني الشريف، ثم يخرجوا منه باتجاه بين الحرمين وصولا الى مرقد الامام العباس عليه السلام، مبينا ان الزائرين المشاركين يؤدون الركضة وهم يقومون بالطم على رؤوسهم تعبيرا عن مظهر الحزن لاستشهاد الامام الحسين (ع).

وكانت المرجعية الدينية العليا دعت المعزين بذكرى استشهاد الامام الحسين (ع) الى التعاون مع الاجهزة الامنية في ركضة طويريج حتى لايحصل خرق امني.

يذكر أن ركضة طويريج أنشأها السيد صالح ابن مهدي بن حسن بن احمد الحسيني الشهير بـالقزويني، الذي يعد من كبار علماء عصره، وهو اول من سكن منطقة طويريج (جنوبي كربلاء) وأول من عمَر بها، وكان منزله يحفل بجمهرة كبيرة من أهالي البلدة وغيره في أيام محرم الحرام من كل عام مشاركة في إقامة المآتم بذكرى استشهاد الامام الحسين (عليه السلام).

وفي اليوم العاشر من محرم الحرام، كان القزويني يمتطي جواده ويحاط بالأهالي ويركضون نحو ضريح الإمام الحسين (ع) في كل يوم عاشوراء بذكرى استشهاده.

ويشارك في هذا العزاء الملايين من شتى انحاء العراق والزوار القاصدين له من خارج البلاد ويكون بعد صلاة الظهر من يوم عاشوراء.

وركضة طويريج تعد من أشهر المواكب الحسينية على الإطلاق إذ يمتاز بركض الزائرين تعبيراً عن الاستجابة وتلبية لنداء الامام الحسين (عليه السلام) في يوم عاشوراء وهو الا من ناصر ينصرني.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات