السبت 09 تشرين الاول , 2016

معلمو السليمانية يهددون باللجوء إلى البرلمان والحكومة الإتحادية

تظاهر المئات من معلمي محافظة السليمانية، اليوم الأحد، للمطالبة بتحسين رواتبهم، فيما هددوا باللجوء إلى البرلمان والحكومة العراقية في حال إستجابة حكومة الإقليم لمطالبهم.

وقال عضو هيئة المشرفة على مظاهرات المعلمين دلشاد باباني في تصريح صحفي، إن "المعلمين سيواصلون الظاهرات للضغط على حكومة الإقليم للإستجابة بتحسين رواتبهم وتوزيعها في الموعد المحدد"، مؤكدا أن "المعلمين لم يتراجعوا عن المطالبة بحقوقهم".

وأضاف باباني أنه "في حال عدم إستجابة حكومة الإقليم لمطاليبنا سنلجأ إلى البرلمان والحكومة العراقية"، لافتا الى "أننا جزء من العراق ومن حقنا المطالبة بحقوقنا".

من جانب آخر، قال أحد المتظاهرين ويدعى أردلان حاجي أن "جميع مواطني كردستان يساندون ضمان حقوق المعلمين والموظفين"، مطالبا المسؤولين بـ"ترك السلطة في حال عدم إمكانكم إجراء الإصلاحات".

وتشهد محافظة السليمانية إحتجاجات ومظاهرات واسعة للمعلمين والموظفين للمطالبة بتحسين أوضاعهم.

يذكر ان حكومة إقليم كردستان أعلنت مطلع العام الحالي قطع جزء من رواتب الموظفين كما أنها لم تتمكن من دفع متأخرات رواتب موظفيها منذ شهر أيلول الماضي 2015 بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها إقليم كردستان، حيث يعزو مسؤولو الإقليم الأزمة المالية إلى تراجع أسعار النفط والمشاكل العالقة بين بغداد وأربيل بشأن ملفات النفط والموازنة والحرب ضد "داعش" وإيواء اكثر من مليون ونصف نازح ولاجيء. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات