الأربعاء 06 تشرين الاول , 2016

اربعة أسباب أدت لسقوط العراق أمام اليابان بتصفيات المونديال

تلقى منتخب العراق، اليوم الخميس، الهزيمة الثالثة على التوالي، بخسارته أمام نظيره الياباني بهدفين مقابل هدف، في دور المجموعات بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم.

وتقلَّصت أحلام المنتخب العراقي في الصعود لنهائيات كأس العالم، بعد أن أصبح في المركز قبل الأخير بلا رصيد من النقاط.

ورصدت مواقع مختصة بالشأن الرياضي في التقرير التالي، أبرز أسباب سقوط منتخب العراق أمام اليابان.. فإلى السطور القادمة:

الظُلم التحكيمي

عانى المنتخب العراقي في لقاء اليابان من ظلم تحكيمي واضح، بعد أن احتسب الحكم هدفًا ثانيًا لمحاربي الساموراي من تسلل واضح.

وشن راضي شنيشل، المدير الفني لمنتخب العراق، هجومًا حادًا على الحكم، وقال في المؤتمر الصحفي، عقب اللقاء، إن الحكم ذبح أسود الرافدين باحتسابه هدفًا من تسلل واضح.

وأضاف أن العراق كان يستحق الخروج بنقطة على الأقل من لقاء اليابان.

العوامل البدنية

ظهر تأثير العوامل البدنية لصالح منتخب اليابان في اللقاء، بعدما فرض محاربو الساموراي تفوقهم على المباراة في الدقائق الأخيرة، وخطفوا الفوز قبل النهاية.

وعانى منتخب العراق من تراجع بدني واضح خلال اللقاء، وهو الأمر الذي جعل أسود الرافدين يتعرضون لحصار هجومي شديد في الربع ساعة الأخيرة، أسفر عن استقبال هدف الفوز لليابان.

وقال سعد عبدالأمير، لاعب وسط منتخب العراق، في تصريحات عقب اللقاء، إن أسود الرافدين لا يستحقون الهزيمة أمام اليابان، موضحًا أن المنتخب كان يستحق الخروج بنقطة لولا الظلم التحكيمي والتراجع البدني، ووعد بتحسين الأداء في المرحلة القادمة.

أخطاء شنيشل

ظهرت الأخطاء التي ارتكبها راضي شنيشل، المدير الفني للعراق، خلال المباراة، حيث تراجع منتخب العراق للدفاع التام في الربع ساعة الأخيرة، ولم يُكلف شنيشل خاطره باللعب على الهجمات المرتدة.

وجاء تغيير لاعب الوسط أحمد ياسين في الدقيقة 83، ليهبط بأداء خط الوسط العراقي، خاصةً مع نزول بشير رسن، صاحب النظرة الدفاعية.

غياب الخبرات

افتقد المنتخب العراقي في لقاء اليابان وجود بعض الخبرات داخل المستطيل الأخضر، التي كانت قادرة على التحكم في الكرة بوسط الملعب.

ولعب العراق بعناصر شابة استطاعت مجاراة اللعب بدنيًا، بينما افتقد المنتخب اللاعبين أصحاب الخبرات، الذين يستطيعون التحكم في رتم وإيقاع اللقاء.

وعانى المنتخب العراقي من غياب لاعبين من عينة يونس محمود ونشأت أكرم وصالح سدير وهمام طارق، وغيرهم من النجوم أصحاب الخبرات، وهو ما أكده المدرب أحمد خلف، المدير الفني لفريق أمانة بغداد. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات

التعليقات
عبدالعظيم
العراق
2016-10-10
انا استحق بفوز المنتخب الياباني عليهم ولكن ظلم الحكم علينا هذا غير مقبول ياحكم ليش هيج
سعيد
2016-10-7
اعتقد الفريق العراقي يستحق الاحترام والمؤازة في نفس الوقت ونظرة التشاؤم هذه غير مقبولة لان العراق خسر مبارتين مع اقوى فريقين في المجموعة وعلى ارضهم اليابان واستراليا وهذا متوقع لكل الفرق مستوى الفريق جيد جدا وكان الاقرب للفوز على السعودية واليابان اذا ما احرزنا الفوز على تايلاند في المباراة القادمة سندخل ضمن الترشيحات خاصتا وان اغلب اصعب مباريات المجموعة القادمة مع استراليا واليابان ستكون على ارضنا المفترضة