الأربعاء 06 تشرين الاول , 2016

محاكم السلطة في البحرين ترجأ محاكمة رجب حتى نهاية الشهر الحالي

أرجأ القضاء البحريني، اليوم الخميس، الحكم في قضية الناشط الحقوقي نبيل رجب الذي يحاكم بتهمة الاساءة للسلطات البحرينية حتى 31 تشرين الأول الحالي، بحسب ما أكد مصدر قضائي.

وأوضح المصدر أن المحكمة الكبرى الجنائية أرجأت "إصدار الحكم على الناشط نبيل رجب إلى 31 تشرين الأول"، وأن ذلك تقرر بعد طلب هيئة الدفاع تسلم نسخ عن التقارير الطبية للناشط (51 عاماً).

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية "بنا" عن المحامي العام هارون الزياني تأكيد إرجاء الحكم في قضية رجب من دون أن يسميه، مشيراً إلى أنه يحاكم "لارتكابه جناية إذاعة أخبار وشائعات كاذبة ومغرضة وبث دعايات مثيرة في زمن حرب، من شأنها إلحاق ضرر بالعمليات الحربية التي تخوضها القوات المسلحة البحرينية وإضعاف الجلد في الأمة".

وفي سياق سلسلة إجراءات مشددة بحق المعارضين، كانت السلطات أعادت توقيف الناشط الحقوقي في حزيران الماضي، بعد أقل من عام على الإفراج عنه لأسباب صحية، ما أثار انتقادات الأمم المتحدة وواشنطن.

وذكر موقع "البحرين اليوم" المعارض، أنّ رجب "خضع قبل أيام لعملية جراحية لاستئصال المرارة"، وأنه يعاني من تضييق من قبل إدارة مركز شرطة الرفاع الشرقي.

ووفقاً لـ"مركز البحرين لحقوق الانسان" الذي يرأسه رجب، فإن الاتهامات تعود إلى تغريدات نشرها العام الماضي عبر حسابه على موقع "تويتر"، تحدث فيها عن تعذيب في سجن "جو" في البحرين، وانتقد الحرب التي يشنها "التحالف العربي" بقيادة السعودية على اليمن.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" دعت السلطات البحرينية إلى "التوقف فوراً عن ملاحقة رجب، الذي يواجه عقوبة تصل إلى السجن 15 عاماً بتهم تنتهك حقه في حرية التعبير". انتهى/خ. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات