الأربعاء 06 تشرين الاول , 2016

العبادي يرفض مرشحي الداخلية والتجارة والبرلمان يتسلم سيفي وزراء الدفاع والصناعة

كشف عدد من اعضاء مجلس النواب عن رفض رئيس الوزراء حيدر العبادي مرشحي وزارتي الداخلية والتجارة، فيما اشارو الى تسلم رئاسة مجلس النواب سيفي وزراء الدفاع والصناعة والمعادن تمهيدا للتصويت عليهم في جلسة السبت المقبل.

وقال مصدر نيابي في تصريح لوكالة "النبا الاخبار"، ان "رئيس الورزاء حيدر العبادي رفض مرشحي كتلة بدر والوطنية لوزارتي الداخلية والتجارة"، مؤكدا ان "العبادي يبحث عن الكفاءة في سيفي الوزراء ومرشحي الكتل لا يمتلكوا تلك الصفات".

واضاف ان "كتلة بدر النيابية قدموا ثلاثة مرشحين لتولي وزارة الداخلية والقائمة الوطنية قدموا ثمانية مرشحين لتولي وزارة التجارة لكن رفضوا من رئيس الوزراء عدم قدرتهم على ادارة تلك الوزارات"، مبينا ان "العبادي حريص على اختيار مرشحين يتمتعون بالكفاءة والمهنية العالية لتولي المناصب الوزارية".

من جانبة كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون حيدر المولى تسلم رئاسة مجلس النواب سيفي المرشحين لوزارتي الدفاع والصناعة والمعادن.

وقال المولى في تصريح لوكالة "النبا الاخبار"، ان "رئاسة مجلس النواب تسلمت صباح اليوم سيفي مرشحين لوزارتي الدفاع والصناعة والمعادن"، مشيرا الى ان "المرشح لوزارة الدفاع من المكون السني احد مرشحين اتحاد القوى العراقية ومرشح لوزارة الصناعة استاذ جامعي مستقبل من المكون التركماني".

واضاف ان "مجلس الوزراء سيطرح تلك الاسماء في جلسة السبت القادم للتصويت عليهم".

من جهتهما جدتت كتلة بدر تمسكها بمرشحيها لتولي وزارة الداخلية.

واكد النائب عن الكتلة رزاق الحيدري في تصريح لـوكالة "النبا الاخبار"، ان "كتلة بدر النيابية قدمت ثلاثة مرشحين الى رئيس الوزراء لتولي وزارة الداخلية"، مؤكدا ان "الاسماء هي رئيس الكتلة قاسم الاعرجي ووزير البلديات السابق عبد الكريم الانصاري ووكيل وزير حقوق الإنسان السابق حسين الزهيري".

واشار الحيدري الى ان "بدر لم تتلقى رد رسمي من مكتب رئيس الوزراء بشان رفض وقبول هؤلاء المرشحين"، مبينا اننا "نامل من رئيس الوزراء تقديم الاسماء المرشحين الى مجلس النواب للتصويت عليهم".

وكان المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي اكد، في وقت سابق، ان طرح اسماء المرشحين لتولي الوزارات الشاغرة ليس امرا سهلا، مشيرا إلى أن طرح الاسماء تحتاج إلى توافق سياسي بين الكتل والحكومة وتحتاج الى فترة زمنية للموافقة عليها.انتهى/س

بغداد/ايمن الابراهيمي

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات