الثلاثاء 05 تشرين الاول , 2016

الخدمات النيابية تمهل وزير النقل شهراً واحداً لإعادة "هيكلة" الوزارة

أمهلت لجنة الخدمات والاعمار النيابية، الأربعاء، وزير النقل كاظم فنجان الحمامي شهرا واحدا لإعادة "هيكلة" الوزارة وإعفاء مدراء "مخضرمين"، وفيما لوحت بإمكانية استجواب الحمامي، أكدت أن "جميع" شبهات الفساد في الوزارة حصلت في زمن الوزير السابق باقر الزبيدي وعبد الحسين عبطان الذي تلاه في المنصب بالوكالة.

وقالت عضو اللجنة النائبة عواطف نعمة في حديث صحفي، إن "اجتماعنا الذي عقد اليوم مع وزير النقل بحث العديد من الأمور من بينها إعطاء 10 دوانم في مطار بغداد إلى شركة سيركو التي تدرب عشرة مراقبين دوليين في سنة واحدة مقابل 26 مليار دينار"، مبينة أن "هناك أمورا كثيرة طرحت في الاجتماع وملفات فساد في الوزارة السابقة".

وأضافت نعمة أن "هناك حاجة إلى خارطة طريق لأن الوزارة كلها شبهات فساد"، لافتة إلى أن "اللجنة أعطت الوزير شهرا كاملا لكي يحاول إعادة هيكلية الوزارة وإعفاء بعض المدراء المخضرمين والاتفاق مع شركات جديدة".

وتابعت أن "اللجنة طالبت بتحويل ملفات الفساد إلى النزاهة وفي حال عدم تحويلها سيتم استجواب الوزير"، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن "شبهات الفساد حدثت كلها في زمن الوكيل عبد الحسين عبطان والوزير السابق الذي كان من المفترض استجوابه لكن للأسف قدم استقالته".

واستضافت لجنة الخدمات في مجلس النواب، اليوم الأربعاء، وزير النقل كاظم فنجان الحمامي لمناقشته في ملفات تشوبها "شبهات فساد" إضافة إلى خطة عمل الوزارة.

وكشف عضو اللجنة علي شويلية، أمس الثلاثاء، عن وجود ملفات قال إنها "تدين" الحمامي، وأشار إلى أن من بين هذه الملفات ما يتعلق بالخدمات المقدمة بسلطة الطيران المدني.

وأوقفت لجنة الخدمات عقدا لشركة "سيركو" جددته وزارة النقل أربع مرات دون مناقصة، وأكدت اللجنة الاستمرار بمراقبة عمل الوزارة عن كثب.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات