الثلاثاء 05 تشرين الاول , 2016

إتفاق مشترك بين ذي قار والمثنى يحسم ملف الحدود الادارية

شكل اعادة ترسيم الحدود مع المحافظات المجاورة مشكلة قائمة وتحتاج الى اعادة الحقوق الضائعة لذي قار وخصوصا مع حدودها الادارية مع محافظة المثنى ففي وقت سابق نشب نزاع عشائري بين عشائر محافظتي ذي قار والمثنى بشان الارض التي حفرت عليها الحقول النفطية المشتركة بين المحافظتين.

وأن النزاع نشب بين عشائر بني نواد من محافظة ذي قار وعشائر ال عبس في محافظة المثنى بشان الخلاف على الارض التي حفرت عليها الحقول النفطية بمنطقة الهويشيلي التابعة لناحية الدراجي".

جراء هذة التداعيات الحكومة المحلية في المحافظة شكلت لجنتين فنيتين, هدفهما اعادة تثبيت الحدود مع المحافظات المجاورة لذي قار.

و ان "عمل هاتين اللجنتين سينصب بالشكل الاساس على جهتي محافظة المثنى التي تتشارك معنا في الرقعة النفطية العاشرة وتطالب بنسبة 75% من عملية استثمار الرقعة, ومحافظة البصرة التي لديها الكثير من التجاوزات على المواقع النفطية داخل المحافظة", موضحاً ان "لجان مماثلة شكلت في تلك المحافظات ايضاً هدفها اعادة تثبيت الحدود معنا".

النائب الثاني لمحافظ ذي قار محمد الصويلي، أعلن عن توصل كل من محافظتي ذي قار والمثنى إلى اتفاق مشترك لتثبيت الحدود الإدارية بين المحافظتين. وأن الاجتماع الموسع الذي ضم عدد من من مسؤولي المحافظتين في ناحية البطحاء غرب محافظة ذي قار, جاء لحسم ملف الحدود المشتركة والخلافات السابقة بشأنها، و أن الاتفاق تضمن أن تكون المقاطعة رقم (46) جزيرة البطحاء ضمن حدود محافظة ذي قار والتي تضم المستودعات النفطية التي تنفذها الشركة الصينية ضمن حدود الرقعة النفطية الاستكشافية العاشرة، على أن تتولى الشركة حل جميع الإشكالات المتعلقة بالأراضي الزراعية الموجودة ضمن هذه الرقعة وفق القانون ولكلا الطرفين.

وأن الاتفاق يقضي بان تكون المقاطعة رقم (59) اليرع الشمالي ضمن حدود محافظة المثنى" مشيرا إلى أن الاتفاق نص على استدعاء ممثلي الشركة الصينية أمام لجنتي المحافظتين لحل جميع الإشكالات المتعلقة بعمل الشركة".

وأضاف الصويلي أن اللجان المشتركة توصلت أيضا إلى أحقية كلا المحافظتين باتخاذ الإجراءات القانونية بحق الشخص الذي يستغل هور الصليبيات حاليا دون اخذ الموافقات الرسمية من هذه المحافظات، فيما سيجري التعاون الأمني المشترك بين الطرفين لمنع أي تجاوز على حدود إي محافظة.

ولفت إلى أن الاتفاق شدد على تسهيل انسيابية دخول الموظفين العاملين في الشركات النفطية لكلا المحافظتين دون اعتراضهم مستقبلا.

يشار إلى أن الاجتماع ضم اللجنتين المشكلتين من كلا المحافظتين لحسم ملف الحدود المشتركة والتي ترأسها عن محافظة المثنى نائب المحافظ سامي نعمة خضر بحضور عضو مجلس محافظة المثنى حسين منصيب العبادي ومدير ناحية الدراجي رائد عبد الحسن، فيما ترأس لجنة محافظة ذي قار النائب الثاني للمحافظ محمد الصويلي بحضور المعاون الإداري للمحافظ عادل فهد الشرشاب ومدير ناحية البطحاء عدي سعود كزار وممثلين عن دوائر الزراعة في كلا المحافظتين.أنتهى/س

الناصرية /حسين باجي الغزي

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات