الثلاثاء 05 تشرين الاول , 2016

مصرف الدم في كربلاء يجمع (1300) قنينة دم إستعداداَ لزيارة عاشوراء

أعلن مصرف الدم الرئيسي في دائرة صحة كربلاء المقدسة، اليوم الأربعاء، عن جمعه (1300) قنينة دم مختلفة الأصناف تبرع بها المواطنين والزائرين الوافدين لإحياء شعائر زيارة العاشر من محرم الحرام المرتقبة، فيما أشار إلى إستمرار الحملات سواء في مقره الدائم في منطقة مابين الحرمين الشريفين، أو من خلال توافد أبناء المحافظة بمختلف أطيافهم وأعمارهم على مبنى المركز في حي الأسرة ( وسط المدينة ) من أجل التبرع بالدم وذلك لدعم جرحى القوات الأمنية والحشد الشعبي المقدس والحالات الطارئة".

وقال مدير المصرف الدكتور مرتضى حسين، في بيان لدائرة صحة كربلاء تلقته وكالة النبا للاخبار، إنه "من خلال الحملات التي قام بها مصرف الدم المتنقل في منطقة ما بين الحرمين للزائرين الوافدين لإحياء شعائر زيارة عاشوراء المرتقبة، أو من خلال توافد أبناء المحافظة بمختلف أطيافهم وأعمارهم على مبنى المركز في حي الأسرة (وسط المدينة)، فإن عدد القناني التي تم الحصول عليها قد بلغ (1300) قنينة دم من مختلف الأصناف".

وأضاف إن "ما تم جمعه من قناني الدم سيتم الإستفادة منها في تعزيز رصيد المصرف والمؤسسات الصحية"، فضلاَ عن "سد حاجة المرضى المصابين بمرض الثلاسيميا واللوكيميا والحالات الطارئة، والمرضى الذين يحتاجون الى غسل الكلى، إضافة إلى دعم جرحى القوات الأمنية والحشد الشعبي المقدس الذين يخوضون حرباً مقدسة ضد عصابات (داعش) الإرهابية وأذنابها".

ودعا حسين المواطنين إلى "التبرع بالدم وخاصة الفصائل السالبة والنادرة"، منوهاً إن "التبرع بالدم ينعكس ايجابياً على صحة المتبرع تنشيطاً للدورة الدموية وتجديدا لخلايا الدم وإطمئنانه على صحته عن طريق إجراء هذه الفحوصات". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات