الخميس 28 آب , 2015

طفل يودي بحياة والده بزلة لسان

كشف مصدر محلي في محافظة صلاح الدين، اليوم الجمعة، عن قيام تنظيم "داعش" بإعدام حارس مدرسة في إطراف قضاء الشرقاط بسبب "زلة لسان" طفله البالغ من العمر خمس سنوات.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "احد قادة ما يعرف بالحسبة في تنظيم داعش، مغربي الجنسية، كان يقوم بجولة ميدانية على بعض القرى الزراعية في أطراف قضاء الشرقاط شمال صلاح الدين، واستوقفه طفل يبلغ من العمر خمس سنوات كان يقوم بجمع الحطب من إحدى المزارع القريبة من منزله"، مبينا أن "القيادي بالتنظيم سأل الطفل عن رأيه بالتنظيم، فرد عليه بأن أبيه يشتمهم ويسميهم دواعش".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات