السبت 02 تشرين الاول , 2016

الصحة تعلن بدء خطة الاسناد الطبي الطارئ لشهر محرم الحرام

اعلنت وزارة الصحة بدء خطة الاسناد الطبي الطارئ بمناسبة حلول شهر محرم الحرام لاحياء ذكرى استشهاد الامام الحسين {ع} في العاشر من شهر محرم الحرام.

وذكر المتحدث الرسمي للوزارة احمد الرديني، اليوم الاحد، ان “خطة هذا العام تتضمن العديد من المحاور بمشاركة دوائر مركز الوزارة ودوائر صحة بغداد والمحافظات ذات الصلة”، مشيرا الى ” اهمية وحجم المناسبة التي يشارك في احياء شعائرها الملايين من الزوار الى مدينة كربلاء المقدسة ومدينة الكاظمية والنجف الاشرف وسامراء”.

ولفت الى ان “انتشار مواكب العزاء في الجوامع والحسينيات والشوارع العامة في اغلب مناطق بلدنا العزيز لذلك تحتم قيام دوائر الصحة المعنية باتخاذ الاجراءات الوقائية والعلاجية لتأمين تقديم افضل الخدمات الطبية والصحية لزائرينا الكرام، وذلك من خلال التنسيق وتنظيم الجهود والموارد الطبية لتقديم افضل الخدمات الوقائية والعلاجية للزائرين وضمان الاستعدادات القصوى لمواجهة الطوارئ بالتنسيق مع الجهات المعنية”.

من جهته بين محمود عبد الرضا مدير مركز العمليات وطب الطوارئ ان “تفاصيل الخطة التي تتضمن تواجد مدير ومنتسبي وخفراء قسم العمليات خلال فترة الزيارة وبعدها، والاتصال اليومي من قبل قسم العمليات في الوزارة بقيادة عمليات بغداد وغرف عمليات وزارتي الدفاع والداخلية لتبادل المعلومات وتقديم الاسناد والحماية في حالة الحاجة لها وتسهيل حركة سيارات الاسعاف لنقل الجرحى او اي مساعدات اخرى بين المحافظات”.

واضاف “وجود خدمة الاتصال المستمر بدوائر الصحة في بغداد والمحافظات كافة لمتابعة الموقف ولتأمين الاحتياجات اللازمة، فيما يقوم قسم طب الطوارئ بتجهيز ردهات الطوارئ بالادوية الطبية المنقذة للحياة والمستلزمات الطبية وتهيئة الملاكات الطبية والصحية العاملة في شعب الطوارئ وتكون عاملة بكل طاقتها، والتنسيق مع مركز العمليات لاعداد فرق للقيام بجولات ميدانية لغرف عمليات المستشفى وشعب الطوارئ في بغداد والمحافظات {بابل, واسط، النجف الاشرف، كربلاء المقدسة} وتفتيش المفارز الطبية المنتشرة على طول طريق الزائرين في بغداد والمحافظات ذات العلاقة”.

واشار الى ان “الاسعاف الفوري سيقوم بتهيئة سيارات الاسعاف لاسناد دائرة صحة كربلاء المقدسة ودوائر الصحة الاخرى، وينفذ مصرف الدم حملات مكثفة وبشكل يومي خلال فترة من {1-10} محرم الحرام للتبرع بالدم في مدينة الكاظمية المقدسة وتجهيز الدم الى مستشفيات القريبة من مناطق تجمع الزائرين، والاحتفاظ برصيد كاف من اصناف الدم وخصوصا الشحيحة منها”.

وزاد عبد الرضا ان “الشركة العامة لتسويق الادوية والمستلزمات الطبية ستقوم بتوفير احتياجات دائرة صحة كربلاء والدوائر الاخرى المعنية من الادوية والمستلزمات الطبية والادوية المنقذة للحياة والمستلزمات الخاصة بالاسعافات الاولية، ويقوم مركز السموم بارسال فريق طبي الى مدينة كربلاء المقدسة لمواجهة حالات التسمم ان حدثت قبل ثلاثة ايام من موعد الزيارة”.

واكد ان “قسم الرقابة الصحية في دائرة الصحة العامة وشعب الرقابة الصحية في بغداد والمحافظات المشمولة تقوم بتشكيل فرق صحية لمتابعة الاجراءات الوقائية التي تتخذ للحد من انتشار الامراض المنقولة عن طريق الماء والغذاء وكذلك رصد حالات التسمم في ردهات الطوارئ في المستشفيات والابلاغ الفوري عنها، وتوزيع رسائل صحية تثقيفية للزائرين الكرام تتضمن ارشادات صحية لحمايتهم من حالات التسمم الغذائي والامراض المنقولة عن طريق الماء والغذاء”.

وتابع عبد الرضا ان “مهام دوائر الصحة في بغداد والمحافظات المعنية باعداد خطط بهذه المناسبة وارسال نسخ منها الى مركز العمليات وطب الطوارئ، وان ترسل احتياجاتها من الادوية والمستلزمات الطبية والدم الى مركز العمليات في الوزارة، والتنسيق والسيطرة على الاجازات للملاكات الطبية والصحية في المستشفيات بضمنها الاطباء الخفر على ان تكون الخفارة{ 100%} في يوم العاشر من محرم، مع تهيئة فرق طبية وجراحية جاهزة وتحت الطلب، وتهيئة مفارز صحية ثابتة ومتنقلة على طريق سير الزائرين كل حسب المحافظة”.

وبين ان مسؤولية متابعة الجهد الوطني لتقديم الخدمات الطبية للزائرين ومعالجة الحدث في حال وقوعه يرتبط بوزيرة الصحة ويخول مدير مركز العمليات وطب الطوارئ للمتابعة الدقيقة للاحداث ويقوم بأعلام الوزيرة بتفاصيل تطور الاحداث اولا بأول ومن خلال مركز عمليات الوزارة”.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات