الخميس 30 ايلول , 2016

الحشد الشعبي: معركة الموصل ستكون صعبة ونسبة الدمار قليلة

توقع المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي أحمد الاسدي، الجمعة، أن تكون معركة الموصل "صعبة" لكن نسبة الدمار فيها ستكون "قليلة".

وقال الاسدي خلال امسية اقيمت في مدينة انتويرب البلجيكية بحضور السفير العراقي جواد الهنداوي، "نتوقع ان تكون معركة الموصل صعبة لكن نسبة الدمار فيها قليلة، في حال اشترك الحشد الشعبي بهذه المعركة".

واضاف الاسدي أن "الحشد الشعبي اصبح يمتلك الخبرة في مثل هذه المعارك"، مبينا أن "الحشد حرر مدينة تكريت وكانت نسبة الدمار فيها 3%، واشترك في معركة الفلوجة وكانت نسبة الدمار فيها 10 الى 15% ".

واوضح أن "معركمة الموصل اذا حررت بنفس الآلية التي يعمل فيها الحشد الشعبي بالتنسيق مع الجيش العراقي فستكون نسبة الدمار فيها قليلة".

وتوقعت الأمم المتحدة، أمس الخميس، بدء معركة تحرير الموصل من سيطرة تنظيم "داعش" في تشرين الأول المقبل، مشيرة إلى أن أكثر من مليون شخص قد يهربون من المدينة عند انطلاق الهجوم، وحذرت من "دمار هائل" في حال حدوث مواجهات بين القوات العراقية وعناصر التنظيم.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات