الأربعاء 29 ايلول , 2016

"الصندوق الأسود" لـ"داعش" في نينوى يختفي عن الأنظار والتنظيم يستنفر لتعقبه

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الخميس، بأن الخبير الألكتروني لتنظيم "داعش" الذي يطلق عليه التنظيم "الصندوق الأسود" اختفى عن الأنظار بعدما كان يتخذ من جامعة من مقر رئاسة جامعة الموصل وسط نينوى مقراً له، مبيناً أن الخبير يمتلك ملفات وأسماء قادة التنظيم في العراق وسوريا، فيما أوضح أن التنظيم استنفر لتعقب الخبير.

وقال المصدر في حديث صحفي، إن "الخبير الالكتروني لتنظيم داعش وهو عراقي الجنسية ويمتلك الدكتوراه في مجال علوم الحاسبات اختفى عن الانظار بشكل نهائي ومعه ملفات وأسماء قادة التنظيم في العراق وسوريا"، مبيناً أن "الخبير الالكتروني كان يتخذ من مقر رئاسة جامعة الموصل بحي الجامعة وسط نينوى مقراً له".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "التنظيم يطلق على الخبير الالكتروني الصندوق الاسود لما له من أهمية كبيرة في إعداد ودعم عناصر التنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي ونشر واستقطاب عناصر مسلحة للتنظيم"، مبيناً أن "داعش استنفر مجموعة أمنية تابعة لديوان الأمن لتعقب الخبير الفار الذي يعتبر الرقم واحد في مجال الامن الالكتروني التابع للتنظيم".

يذكر أن تنظيم "داعش" يسيطر على مدينة الموصل منذ منتصف عام 2014، فيما تستعد القوات الأمنية بمختلف صنوفها الى اقتحام المدينة وتحريرها من التنظيم.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات