الجمعة 24 ايلول , 2016

مدير ناحية أبي صيدا يعلن حالة "الطوارئ القصوى" ويطالب بقوات إضافية

أعلن مدير ناحية أبي صيدا في ديالى محمد الباقر التميمي، السبت، حالة "الطوارئ القصوى" داخل الناحية، فيما طالب قيادة عمليات دجلة باستقدام قوات إضافية الى مركز الناحية بسبب وجود تهديدات أمنية "خطيرة".

وقال التميمي في تصريح حصافي، انه "يعلن حالة الطوارئ الأمنية القصوى داخل ناحية أبي صيدا، باعتباره رئيس اللجنة الأمنية العليا في الناحية"، عازياً السبب الى "عودة المظاهر المسلحة داخل أبي صيدا وحصول توتر عشائري كبير قد ينفجر في أية لحظة".

وأضاف التميمي، أن "أبي صيدا في موقف صعب للغاية بالوقت الحالي ونخشى الاقتتال العشائري الدامي"، داعيا قيادة عمليات دجلة الى "استقدام قوات إضافية لمركز الناحية لوجود تهديدات أمنية خطيرة قد تؤدي الى ما لا يحمد عقباه".

وأشار مدير ناحية أبي صيدا الى "ضرورة حصول تدخل حكومي وعشائري في أزمة الناحية للحيلولة دون انفجار الأوضاع التي بلغت مستوى خطير من التوتر"، مطالبا عقلاء أبي صيدا بـ"لعب دور محوري يحمي العوائل من ويلات العنف والعمل على حقن الدماء".

وكان شهود عيان، قالوا في وقت سابق من اليوم السبت، بأن اطلاق نار كثيف في مركز ناحية ابي صيدا شمال شرق بعقوبة.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات