الثلاثاء 26 آب , 2015

المجر تبحث وضع الجيش على الحدود لإيقاف تدفق المهاجرين

صرح المتحدث باسم الحكومة المجرية, زولتان كوفاكس, اليوم الاربعاء, بأن أي قرار باستخدام الجيش لضبط الأعداد المتزايدة من اللاجئين يجب أن يستند إلى قرار من البرلمان الذي سيناقش القضية الأسبوع القادم. وقال "حكومة المجر ومجلس الوزراء الأمني بحثا كيفية استخدام الجيش للمساعدة في حماية حدود المجر وحدود الاتحاد الأوروبي".

واندلعت اضطرابات لفترة قصيرة في مركز لاستقبال اللاجئين في المجر ,اليوم الاربعاء, بينما كانت الشرطة تتعامل مع أعداد قياسية دخلت إلى البلاد قادمة من صربيا وأظهرت لقطات تلفزيونية إطلاق غازات مسيلة للدموع. بحسب الوكالة الالمانية.

وتزايدت أعداد اللاجئين وغالبيتهم سوريون وعراقيون على الحدود الجنوبية للمجر حيث يتسللون من ثغرات في حاجز غير مكتمل سعيا للوصول إلى أوروبا التي تحاول التعامل مع أسوأ أزمة لاجئين تشهدها منذ الحرب العالمية الثانية.

وسجلت المجر رقما قياسيا جديدا في أعداد اللاجئين على حدودها. وذكرت الشرطة اليوم الأربعاء أنه تم توقيف 2533 لاجئا عبروا الحدود من صربيا أمس الثلاثاء وحده, وكان عدد اللاجئين الذين تم توقيفهم على الحدود المجرية أول أمس الاثنين بلغ 2093 لاجئا, ولفترة قصيرة تراجع عدد اللاجئين الذين وصلوا إلى المجر مطلع الأسبوع الجاري.

وقد سبق ذلك إغلاق مقدونيا لحدودها مع صربيا لبضعة أيام، ثم فتحها مجددا, ويتدفق اللاجئون الذين تم توقيفهم هناك خلال تلك الفترة بأعداد كبيرة إلى المجر الآن, وتشيد المجر الآن سياجا على حدودها مع صربيا، والذي تم الانتهاء من جزء كبير منه حاليا.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات