الأربعاء 22 ايلول , 2016

التحالف السعودي يرتكب مجزرة جديدة في اليمن

لقي 20 مدنيا على الأقل مصرعهم  مساء الأربعاء 21 سبتمبر/أيلول، بغارات جوية للتحالف السعودي استهدفت حيا في الحديدة غربي اليمن.

وقال مسؤول حكومي إن 20 مدنيا على الأقل قتلوا مساء الأربعاء في غارات جوية شنها التحالف السعودي على حي في مرفأ الحديدة غربي اليمن.

وقصف طيران التحالف الداعم للرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي حي "سوق الهنود" في المدينة الساحلية غرب اليمن، بعد ساعات من احتفال اللجان الثورية، بالذكرى الثانية لإطلاق الاعلان الدستوري.

وأكدت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" حصول الغارات على الحديدة، مشيرة إلى أنها أدت إلى تدمير عدد من المنازل ومقتل وجرح مواطنين، من دون أن تحدد عددهم.

وفي تصريحات نقلتها مواقع إلكترونية إخبارية محلية، قال مدير مستشفى الثورة في الحديدة خالد سهيل إن المستشفى استقبل 12 جثة (أربع نساء وثماني رجال)، إضافة إلى 30 جريحا، وأضافت مصادر تابعة لللجان الثورية أن التحالف قصف أيضا القصر الجمهوري في الحديدة.

ووجهت منظمات أممية وحقوقية دولية انتقادات للتحالف في الفترة الأخيرة، على خلفية ارتفاع حصيلة الضحايا المدنيين جراء الحرب على اليمن، لاسيما بسبب الغارات الجوية، فقد قتل في اليمن أكثر من 6600 شخص منذ آذار/مارس 2015، نصفهم تقريبا من المدنيين، بحسب أرقام الأمم المتحدة. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات