الثلاثاء 21 ايلول , 2016

داعش يستخدم القاصرين للقتال في الموصل

كشفت مصادر تابعة لقوات الحشد الشعبي، في حديث لوسائل اعلام محلية، اليوم الاربعاء، عن قيام تنظيم داعش الارهابي، بالدفع بفصيل يعرف باسم "اشبال الخلافة" الى جنوب الموصل ضمن استعداداته للمعركة.

الفصيل المذكور، يتالف من اطفال قصر، تتراوح اعمارهم بين 12 الى 13 عام فقط، ممن خطفوا من اهلهم، او عثر عليهم في مناطق الصراع دون ذويهم، واحيانا اطفال الاجانب ممن اتوا للانضمام الى التنظيم الارهابي.

يشار الى ان تنظيم داعش، وبسبب اليأس من معطيات المعركة، بالاضافة الى خسارة وهروب عدد كبير جدا من عناصره، اضطر الى الاستعانة بالاطفال القاصرين، على امل صد الهجوم المرتقب على المدينة من قبل القوات العراقية المشتركة، المدعومة من التحالف الدولي.

يجدر الاشارة ايضا، الى ان التخبط وصل بقائد التنظيم "ابو بكر البغدادي"، الى المرحلة التي عين فيها صبيا المانيا يبلغ من العمر 13 عام، كرئيس عام على كتائب الاعدامات التابعة لداعش في مدينة الموصل، اخر معاقله الرئيسية.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات

التعليقات
حوراء الرماحي
العراق
2016-9-21
لماذا اغلب الشباب يفضلون الاختيار شرية الحيغة هبر مواقع التواصل الاجتماعي ؟اليوم اصبح اغلب الشباب يفضلون اختيار الصديق عبر الانترنيت بل وحتى هناك حالات زواج تتم عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي