الثلاثاء 26 آب , 2015

استطلاع: حزب العدالة والتنمية في تركيا يبقي على اصواته في الانتخابات المبكرة

أظهر أحدث استطلاع للرأي أجرته مؤسسة متروبول أن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا لن يحصل خلال الانتخابات المبكرة المقررة في الأول من نوفمبر تشرين الثاني على الأصوات التي تمكنه من تشكيل حكومة بمفرده وتوقع حصوله على 41.7 في المئة من الأصوات.

وكان الحزب قد حصل على 40.9 في المئة من الأصوات في الانتخابات التي أجريت في حزيران الماضي ليخسر أغلبيته البرلمانية للمرة الأولى منذ وصوله إلى السلطة عام 2002. بحسب رويترز.

وتم تكليف رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو, الثلاثاء الماضي, بتشكيل حكومة مؤقتة تتشارك فيها الأحزاب السلطة بعد انهيار محادثات تشكيل حكومة ائتلافية.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة متروبول أن حزب الشعب الجمهوري العلماني وهو حزب المعارضة الرئيسي سيحصل على 25.5 في المئة من الأصوات وحزب الحركة القومية على 15.7 في المئة وحزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد على 14.7 في المئة ارتفاعا من نسبة 13.1 في المئة التي سجلها في يونيو حزيران.

وقال أوزر سنقر رئيس متروبول في التقرير المرفق بالاستطلاع "يبدو أن الانتخابات المبكرة لن ينتج عنها وضع سياسي مختلف عما أنتجته انتخابات السابع من يونيو".

وذكرت متروبول أن الإحصاء أجري بين 14 و16 أغسطس آب وشارك فيه 2520 شخصا.

ويعمل داود أوغلو على تشكيل حكومة مؤقتة تتقاسم فيها الأحزاب السلطة قبل الانتخابات لكن حزبين معارضين رفضا الانضمام إليها حتى الآن في حين شكك حزب الشعوب الديمقراطي في جدية دعوة داود أوغلو للأحزاب للانضمام إلى الحكومة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات