عاجل
مصادر: تجدد التظاهرات من امام مبنى الحكومة المحلية في البصرة
الأثنين 25 آب , 2015

سليم الجبوري ينذر وزير الكهرباء بسحب الثقة

لوح رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، الثلاثاء، بسحب الثقة من وزير الكهرباء قاسم محمد الفهداوي السبت في حال تغيبه مجددا عن جلسة استجواب لبحث تردي التغذية بالتيار الكهربائي، بحسب بيان لمكتب الجبوري.

وشكلت التغذية السيئة بالتيار، لا سيما في ظل درجات حرارة مرتفعة جدا خلال الصيف، احد الدوافع الرئيسية للتظاهرات التي تشهدها بغداد ومناطق عراقية اخرى منذ اسابيع، للمطالبة بمكافحة الفساد وتحسين الخدمات.

وتغيب الفهداوي، اليوم، عن جلسة استجواب دعا اليها رئيس البرلمان، بحسب ما افاد مكتب الجبوري.

واضاف ان الجبوري "يرفض طلب وزير الكهرباء بعدم الحضور الى جلسة الاستجواب بحجة تقديم طعن امام المحكمة الاتحادية"، في اشارة الى طعن تقدم به الفهداوي احتجاجا على قانونية استدعائه بالشكل الحالي.

وبحسب البيان، انذر الجبوري الفهداوي "بمحاسبته غيابيا وسحب الثقة منه في حال عدم الحضور في موعد اقصاه السبت المقبل"، مؤكدا انه سيكون "الموعد النهائي للإجابة عن كافة الاسئلة المقدمة للوزير من قبل النواب".

وتشهد بغداد ومدن عراقية عدة منذ اسابيع تظاهرات حاشدة تطالب بمكافحة الفساد وتحسين مستوى الخدمات العامة لا سيما المياه والكهرباء.

وتلقت مطالب المتظاهرين جرعة دعم من المرجع الشيعي الاعلى آية الله علي السيستاني في 7 آب/اغسطس، بدعوته رئيس الوزراء حيدر العبادي الى ان يكون اكثر جرأة في مكافحة الفساد.

واقرت الحكومة في التاسع من الشهر نفسه حزمة اجراءات اصلاحية، اقرها البرلمان بعد يومين، مضيفا اليها سلسلة اجراءات اضافية. وطالب الجبوري غداة اقرار الحزمة الحكومية، بمحاسبة الوزراء الذين "ثبت عليهم الفساد"، متعهدا باستجوابهم في مجلس النواب.

وبدأ العبادي خلال الاسبوعين الماضيين اتخاذ خطوات تدريجية لتطبيق الحزمة الاصلاحية، ابرزها تقليص عدد المناصب الوزارية من 33 الى 22، وخفض اعداد افراد الحماية للمسؤولين البارزين.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات