الجمعة 17 ايلول , 2016

التركمان يطالبون بطرد الـ(PKK) من كركوك

طالب رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب ارشد الصالحي، اليوم السبت، الحكومة العراقية والتحالف الدولي بـ"طرد" منظمة PKK" من محافظة كركوك، معتبرا إياها "منظمة إرهابية"، فيما اتهمها بخلق مشاكل بين التركمان والكرد في المناطق المختلطة.

وقال الصالحي في مؤتمر صحفي بمقر الجبهة التركمانية وسط كركوك، إن "الجبهة التركمانية تطالب الحكومة العراقية بطرد تنظيم PKK الإرهابي من الأراضي العراقية لأنه يخلق مشاكل بين مكونات العشب العراقي ومنها تورطه في خلق مشاكل في طوزخورماتو واختطاف عدد من المواطنين التركمان في قضاء الطوز في الأزمة الأخيرة".

وأضاف، أن "المنظمة إرهابية حسب التصنيف الدولي وأي تعامل معها بازدواجية يعني الموافقة على ما تقوم به، حيث أن هذا التنظيم بعد 2003 ظهر وبشكل علني وزاد هذا الظهور بعد العاشر من حزيران 2014 وسيطرة تنظيم داعش الارهابي على مناطق التركمان".

وأوضح الصالحي، أن "المنظمة تستخدم مواقع وأراضي التركمان لنشاطاتها في تلعفر والطوز وداقوق وكركوك وباقي المناطق، ويجب إنهاء تواجدها في هذه المناطق".

وتابع أن "الحكومة وأميركا عملتا على غلق مقرات منظمة خلق الإيرانية حيث أن هذا التنظيم متورط بأعمال مسلحة ضد الشعب العراقي في الانتفاضة الشعبانية، ونجحت في ترحيله إلى مناطق محددة"، لافتا إلى انه "يجب العمل بذات الصورة مع ملف PKK أو التنظيمات الكردية السورية التي دخلت إلى العراق خلال الفترة الماضية ويجب إخراجهم لأنهم يعتبرون خطرا على الأمن الوطني العراقي".

واعتبر الصالحي، أن "تواجد هذه المنظمات في كركوك يخلق مشاكل ونحن التركمان نرفض بقاءهم أو مشاركتهم في الدفاع عن أي منطقة لان العراق يمتلك قوات حكومية وقوات البيشمركة موجودة في المناطق المختلطة وعلى بغداد إنهاء تواجدهم في العراق". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات