الأثنين 13 ايلول , 2016

خطيب داعش في محافظة نينوى يتوعد امريكا وفرنسا والمانيا بهجمات

افاد مصدر محلي في محافظة نينوى، اليوم الثلاثاء، بأن خطيب صلاة عيد الاضحى في محافظة نينوى توعد امريكا وفرنسا والمانيا بهجمات بسبب تدخلها وقصفها لمواقع التنظيم، فيما انتقد عدم نفير سكان نينوى للجهاد ضد القوات الحكومية في محيط نينوى.

وقال المصدر في صحفي، إن "تنظيم داعش اقام صلاة عيد الاضحى في مساجد نينوى ووزع خطب موحدة على الائمة والخطباء الموالين له عبر ديوان المساجد"، مشيراً الى أن "خطيب داعش في جامع هيبة خاتون بمنطقة الجامعة وسط نينوى توعد امريكا وفرنسا والمانيا ودول اوربية بسبب استمرار قصف طيران هذه الدول مواقع التنظيم في المحافظة".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن "احد خطباء التنظيم في المحافظة فلسطيني الجنسية، والذي يعتبر من واحد من اهم قيادات داعش، انتقد تقاعس سكان نينوى لعدم دفاعهم عن محافظتهم من هجمات القوات الحكومية التي باتت على محيط المدينة"، مشيرا الى أن "السكان المحليين غالبيتهم قطعوا المساجد التي يتخذها التنظيم كمنابر دعائية له ويحرض من خلالها على اعمال العنف والتفجيرات الانتحارية".

وتابع المصدر، أن "سكان نينوى لم يتلزموا بالموعد الذي وضعه التنظيم كموعد لعيد الاضحى وهو اليوم الثلاثاء بل شاركوا باقي المحافظات بالعيد منذ أمس الاثنين"، موضحا أن "التنظيم يشهد حالة من الخوف بعد هروب عدد كبير من مسلحيه وبات يعتمد بنسبة 90% على مسلحيه الاجانب الذي يصل عددهم في نينوى بحدود خمسة الاف مقاتل موزعين على جبهات متعددة وغالبيتهم ينفذون الهجمات الانتحارية".

وافاد مصدر محلي في محافظة نينوى، امس الاول الاحد، بأن تنظيم "داعش" اعتبر اليوم الثلاثاء اول ايام عيد الاضحى، وتوعد جميع السكان من مخالفيه بـ"الجلد والحبس"، فيما أشار الى أن تحديد التنظيم ليوم الثلاثاء كأول ايام العيد جاء خلافاً لما وصفه بـ"عيد المرتدين". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات