الأحد 12 ايلول , 2016

مقتل مستشار البغدادي ومجند اشبال الخلافة بنينوى

أعلن مسؤول إعلام الاتحاد الوطني الكردستاني في محافظة نينوى غياث السورجي، الاثنين، عن مقتل اكثر من 37 عنصراً من تنظيم "داعش" الارهابي بينهم "مستشار زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي وقائد مجندي اشبال الخلافة" بقصف للتحالف الدولي في مناطق متفرقة من نينوى.

وقال السورجي في حديث صحفي، إن "طائرات التحالف الدولي قامت بقصف مفرزة إطلاق صواريخ لداعش في منطقة حاوي بقرية المكوك شمال ناحية القيارة جنوبي نينوى، ما ادى إلى قتل 9 من عناصر التنظيم"، مبيناً أن "القصف استهدف ايضأً رتل للتنظيم بين عين الجحش وقرية غزيل جنوب الموصل، ما أسفر عن تدميره بالكامل ومقتل أبو أبراهيم الحديدي مستشار أبو بكر البغدادي و20 عنصراً معه".

وأضاف السورجي، أن "الطيران قصف ايضاً مفرزة هاون وكدس عتاد لداعش في قرية الصلاحية التابعة لناحية القيارة، ما ادى الى تدمير المفرزة بالكامل ومقتل اربعة من عناصر داعش"، لافتاً الى أن "القصف إستهدف ايضا محطة القطار وحي المأمون وحي المنصور بالموصل، فضلاً عن قصف موقع لداعش في منطقه القوسيات شمال الموصل ومقر لداعش في محطة القطار".

وتابع، أن "الطيران استهدف مقراً للتنظيم في حي المأمون بالجانب الأيمن وقصف سيارة الداعشي وسام أسماعيل السبعاوي الذي كان مسؤولاً عن تجنيد ألأطفال بالموصل (اشبال الخلافة) بعد خروجه من المحكمة الشرعية في حي القدس بالجانب ألأيسر، ما أدى ألى قتله واثنين من مرافقيه".

وأوضح السورجي أن "الضربات الجوية استهدفت اربع عجلات وشفل في معمل بلوك أم الربيعين في منطقة كوكجلي التابعة لناحية بعشيقه، ما أدى ألى قتل عدد من الارهابيين"، لافتاً الى أن " الضربات المكثفة اربكت عناصر التنظيم ودمرت العديد من مواقعه المهمة في نينوى".

يذكر أن تنظيم "داعش" يسيطر على مدينة الموصل منذ منتصف عام 2014، فيما تستعد القوات الأمنية بمختلف صنوفها الى اقتحام المدينة وتحريرها من التنظيم، كما يوجه التحالف الدولي ضربات متكررة على مواقع وتجمعات التنظيم فيها.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات