السبت 23 آب , 2015

طهران ولندن تتبادلان التمثيل الدبلوماسي بعد قطيعة دامت لسنوات

تبادلت ايران وبريطانيا افتتاح سفاراتهما، اليوم الاحد، في لندن وطهران بعد ما يقرب من 4 سنوات من إغلاق السفارتين عقب هجوم متظاهرين على مقر السفارة في العاصمة الإيرانية.

وسيزور وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إيران في عطلة نهاية الأسبوع برفقة وفد من كبار رجال الأعمال، لحضور حفل الافتتاح.

وكانت السفارة البريطانية أغلقت في طهران في عام 2011 بعد أن اقتحمها محتجون إيرانيون خلال مظاهرات ضد العقوبات التي فرضتها بريطانيا على إيران.

ونفى نائب وزير الخارجية الإيراني مجيد تخت رافانشي وجود أي خطط لرفع مستوى التمثيل الديبلوماسي بين بلاده وبريطانيا لمستوى السفراء.

وعينت كل من لندن وطهران عام 2013 قائمين بالأعمال غير مقيمين بشكل دائم عام 2013 في إشارة لرغبة الدولتين في استئناف العلاقات الديبلوماسية. بحسب بي بي سي.

وأكد رافانشي "أن القائمين بالأعمال سيصبحان مقيمين في كل من طهران ولندن حيث ستبدأ السفارتان البريطانية والإيرانية في إصدار تأشيرات الدخول للراغبين في السفر خلال أشهر قليلة".

وأكد رافانشي أن افتتاح السفارة البريطانية في طهران والإيرانية في لندن سيتم في وقت واحد الأحد.

ولا تزال العلاقات بين ايران والغرب تشهد تردد كبير في الانفتاح لاسيما بعد الاتفاق التاريخي الذي فتح الباب لمراجعة العلاقات بين الدول الغربية وايران.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات