الجمعة 10 ايلول , 2016

اعتقال شبكة تابعة لـ"داعش" متورطة بتسهيل مهام "اشبال الخلافة"

كشفت مديرية شرطة الاقضية والنواحي في محافظة كركوك، السبت، عن تفكيك شبكة تابعة لتنظيم "داعش" مهمتها تسهيل تنفيذ عمليات انتحارية "لاشبال الخلافة" وتقديم الدعم المالي لقتلى التنظيم، فيما أكد ان قادة التنظيم في السجون يديرون العديد من العمليات الارهابية وان "داعش" اعلن ولاية السليمانية بحسب اعترافات المعتقلين.

وقال مدير الشرطة العميد سرحد قادر في حديث صحفي، إن "قوة من شرطة الاقضية والنواحي نفذت اليوم، عملية نوعية مهمة تمكنت من خلالها اعتقال ثلاثة اشخاص يشكلون شبكة مهمة في كركوك مهمتها تسلم معلومات من النساء والاطفال الذين يزورون قادة التنظيم في السجون"، مبينا ان "تلك المعلومات ترسل الى هؤلاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

واضاف قادر ان "هذه الشبكة تقوم بعد ذلك بارسال تلك المعلومات الى عناصر الخلايا النائمة"، مشيرا الى ان "احد المعتقلين الثلاثة يبلغ من العمر 16 عاما ويمثلون حلقة وصل بين قادة التنظيم والخلايا النائمة".

وتابع ان "العملية نفذت على خلفية معلومات استخبارية دقيقة قادت للقبض عليهم وفق المادة الرابعة لقانون مكافحة الارهاب"، موضحا أن "القوة التي نفذت العملية ضبطت بحوزة المعتقلين اموال حولها التنظيم للمجموعة لغرض تنفيذ هجمات ارهابية في كركوك عبر الاغتيالات وتفجير السيارات المفخخة والانتحاريين".

واكد قادر أن "التحقيقات الاولية مع المعتقلين كشفت عن قيام تنظيم داعش بأعلان ولاية السليمانية على ولاياته"، لافتا الى "اننا نعمل على كشف المعلومات مع المعتقلين والاشخاص الذين يتعاملون معهم وحتى عوائل قتلى التنظيم الارهابي".

يذكر ان محافظة السليمانية شهدت خلال الفترة القليلة الماضية، تفجيرات انتحارية وقعت في محيط المحافظة، حيث اسفرت عن مقتل واصابة عدد من الواطنين وعناصر من الاسايش.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات