الخميس 09 ايلول , 2016

إجراء مكالمة هاتفية بإصبعك!

أعلنت شركة أميركية ناشئة طرح جهاز ثوري جديد من شأنه أن يجعل مستخدمي الهاتف يستغنون عن الجهاز مقابل استعمال إصبعهم، وتحديداً السبابة لإجراء الاتصالات.

وعن طريق موقع "كيكستارتر" للتمويل الجماعي، استطاعت شركة "إينومودل" الحصول على التمويل المطلوب بعد 4 ساعات فقط على إطلاق الحملة وذلك للمساعدة في تصنيع جهاز "سغنال" الذي يتمّ تركيبه على المعصم لإجراء المكالمات الصوتية بسهولة تامة، عبر وضع الإصبع داخل الأذن.

وجهاز "سغنال - Sgnl" هو عبارة عن سوار ساعة ذكي، يمكّن من إجراء المكالمات عن طريق وضع طرف الإصبع داخل الأذن لسماع الصوت، في حين أن جهاز الميكروفون موجود داخل السوار الذكي.

وما يميّز هذا السوار الذكي، بأنّه قائم على السوار فقط، وبالتالي يمكن تركيب أي ساعة يريدها المستخدم على هذا السوار، على سبيل المثال ساعات آبل ووتش أو سامسونغ غير أو بيبل تايم.

ويعمل جهاز "سغنال" عن طريق اتصال السوار الذكي بالهاتف عبر بلوتوث، وبالتالي لا يمكن الاستغناء تماماً عن الهاتف. وعند إجراء مكالمة، سيقوم السوار بالارتجاج بطريقة تحاكي الذبذبات الصوتية التي تخرج عادة من السماعة، وذلك عند طرف الإصبع فقط.

وتؤكد الشركة بأن لا خطر من تلك الارتجاجات على اليد أو جسد الإنسان لأنه لا ينبعث منها موجات فوق الصوتية ولا الكهرومغناطيسية و"لذلك نحن نَعِد أن المنتج آمن".

والآن وبعد الحصول على التمويل المطلوب، حيث بلغت إلى حد اليوم 1000% من المبلغ الأساسي المطلوب (50.000 $) في بداية المشروع، فإن الشركة أشارت عبر موقع "كيك ستارتر" بأن عملية التصنيع ستتم في المعامل داخل كوريا الجنوبية، حيث يمكن الحصول على نوعية جيدة وبسعر منخفض.

وتشير صفحة التمويل الجماعي إلى أنّ البطارية بإمكانها أن تصمد لحوالي 500 إعادة شحن، في حين يتوقع أن يكون أمد حياة البطارية بين 8 إلى 9 سنوات.

ولم تشر الشركة إلى السعر الذي سيتم فيه طرح الجهاز في الأسواق، إلا أن سعر الجهاز على صفحة التمويل الجماعي يقارب 140$ للسوار الواحد، ويتوقع أن يتم شحن تلك الأجهزة إلى داعمي المشروع في شهر شباط 2017.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات