الخميس 09 ايلول , 2016

المئات من المارينز يصلون الى العراق للمشاركة بتحرير محافظة نينوى

أعلنت القوات الاميركية في العراق، اليوم الجمعة، وصول 400 جندي خلال الاسبوع الماضي، استعداداً لمعركة تحرير الموصل من سيطرة عصابات (داعش).

وقال كبير متحدثي القوات الأميركية في العراق الكولونيل جون دوريان في تصريحات صحفية نقلها موقع (Military Times) الأميركي، إن قوة إضافية قوامها 400 جندي أميركي تم إرسالها الى العراق خلال الأسبوع الماضي.

مبينا: أن الاستعدادات جارية الآن لشن الهجوم المرتقب على مدينة الموصل المتوقع حدوثه في خريف العام الحالي 2016.

وأضاف دوريان: أن هناك عملا ضخما يجري الآن لتهيئة الظروف بضمنها تفاصيل الأمور اللوجستية المطلوبة للشروع بعمليات تحرير الموصل، وبعد ذلك سنستمر بسحق العدو بالضربات بضمنها القصف الجوي والمدفعي.

من جانبه كشف مسؤولون عسكريون اميركان، أن عدد القوات الأميركية المتواجدة في العراق ارتفع الآن الى 4400 جندي بعد أن كانت بحدود 3900 جندي فقط خلال الأسبوع الماضي.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية أعلنت، يوم السبت، (6 اب 2016)، عزمها إرسال 400 جندي إضافي الى العراق خلال العام الحالي 2016. فيما أكدت أن هذا العدد هو من ضمن الـ560 جنديا الذين وافق الرئيس الأميركي باراك اوباما على إرسالهم للعراق.

واعلن وزير الدفاع اشتون كارتر، يوم الاثنين، (11 من تموز 2016)، قراراً للرئيس باراك اوباما بإرسال 560 جندياً، وكشف أن مهام القوة الجديدة ستتضمن إعمار قاعدة القيارة وتوفير قدرات استثنائية لحملة تحرير مدينة الموصل.

فيما أكد أن القوة ستضم مهندسين وعناصر إسناد لوجستي وفصائل عسكرية أخرى.

يذكر أن (داعش) قد استولى على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014)، قبل أن يمد نشاطه الإرهابي لمناطق أخرى عديدة من العراق، ويرتكب فيها انتهاكات كثيرة عدتها جهات محلية وعالمية جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات