الخميس 02 ايلول , 2016

الفيفا تجمد النشاطات الرياضية الكويتية (25) سنة

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ FIFA عن تجميد نشاطات الاتحاد الكويتي لكرة القدم لـ25 عاماً بسبب التدخل الحكومي، ووصف العقوبة بـ "الرادعة" لمن يغامر بسلوك نفس نهج السلطات الكويتية، وفيما وجه اعضاءه بعدم اللعب مع اندية ومنتخبات الكويت خلال المدة المحددة، هدد بمعاقبة المخالفين للحظر.

وقال الـ FIFA  في وثيقة نشرت على موقعها الالكتروني، إن "اعضاء لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم اصدرت بيانا ًحول التوتر السياسي الحالي الذي يحيط بمستقبل النشاط الرياضي في دولة الكويت وبخاصة كرة القدم وقد توضح لنا بأن جميع المحاولات التي بذلت خلال بضع السنوات الماضية قد فشلت وإن المفاوضات لم تكن ناجحة".

وأضاف الاتحاد أن "حكومة الكويت ماتزال تمثل الطرف المتهم بالهيمنة على آلاف لاعبي كرة القدم وقد فشلت في التقيد بالجوانب الاخلاقية وشروط واحكام الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا"، موضحاً أن "الاعضاء قد توصلنا لحكم ورأي غير محبذ جداً ومع ذلك فإنه يعد ضرورياً حيث سيساعد في صياغة مستقبل هذه الرياضة والاعضاء المنتمين لهذا الاتحاد وسيكون رادعاً لأي شخص يغامر بسلوك النهج ذاته الذي سلكته السلطات الرياضية داخل دولة الكويت".

وتابع الاتحاد "لهذا السبب فإن جميع المباريات الوطنية والدولية من قبل الاعضاء الـ211 لاتحادات كرة القدم التابعة للفيفا محظور عليها اللعب مع نوادي دولة الكويت وفريقها الوطني (المدرجة في الفقرة 12 فاء) بدءاً من الأول من شهر ايلول عام 2016 ولمدة 25 عاماً تنتهي عند 31 من آب عام 2041، دون اية مراجعة مشروطة خلال العشر سنوات الأولى من الحظر".

ولفت الاتحاد الى أن "الحظر يشمل جميع معسكرات التدريب فيما اذا كان اللاعبون يمثلون انفسهم أو فريقهم من أي  النوادي المدرجة في الفقرة 12  فاء، أو الفريق الوطني"، مؤكداً أن "أي اتحاد أو عضو بالاتحاد الدولي في الفيفا يقوم بتجاوز شروط هذا الحظر سيعرض نفسه للعقوبة".

يشار الى أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كان قد اصدر بياناً، الثلاثاء (30 من آب 2016) يؤكد موقفه الرافض للتدخل الحكومي لدولة الكويت في ادارة شؤون الاتحادات الوطنية الاعضاء، مبيناً أنه لن يعترف بالجهاز المعين لكرة القدم من قبل الحكومة الكويتية أو تعديل النظام الأساس أو الاندية الاعضاء. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات