الأثنين 30 آب , 2016

مركز الإمام الشيرازي يُناقش الأمن الفكري والعولمة الثقافية بين الانفتاح اللامحدود والانغلاق المُطلق

عقد مركز الإمام الشيرازي للدراسات والبحوث في كربلاء المقدسة حلقته النقاشية الشهرية المُتلفزة تحت عنوان (الأمن الفكري والعولمة الثقافية بين الانفتاح اللامحدود والانغلاق المُطلق)، استضاف فيها ا.م.د أحمد عبد الحسين الزيرجاوي وبحضور عدد من الأكاديميين والباحثين والمُهتمين بالشأن الثقافي ومدراء مراكز دراسات وإعلاميين.

أدار الحلقة مدير المركز حيدر الجراح الذي قال لمراسل وكالة النبأ للأخبار إن "الأمن الفكري هو شعور الفرد والجماعة بحماية المنظومة الفكرية والاطمئنان في ممارستها، كما يُعرّف على إنه حماية فكر المجتمع وعقائده من أن ينالها عدوان أو ينزل بها أذى، لأن ذلك من شأنه إذا حدث أن يقضي على ما لدى الناس من شعور بالهدوء والطمأنينة والاستقرار ويُهدّد حياة المُجتمع".

من جانبه قال الزيرجاوي إن "ما يمرّ به العراق مُنذ العام 2003 يدخل ضمن هذه المُعادلة، حيث كان في انغلاق مُطلق لا يعرف شيئاً عمّا يجري في العالم على العكس ممّا حدث بعد ذلك العام، حيث شهد انفتاحا لا مُحدوداً تجاه الثقافات الوافدة التي حملتها التقنيات الحديثة التي دخلت إليه". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات