الأحد 29 آب , 2016

بلغاريا تؤكد أن غالبية طالبي اللجوء إليها حالياً من العراقيين والأفغان

أكدت وزارة الداخلية البلغارية، اليوم الاثنين، أن العراقيين والأفغان يشكلون غالبية الذين يطلبون اللجوء للبلد حالياً، مقابل انخفاض عدد أقرانهم السوريين، مبينة أنها أعدت خطة لمواجهة "التدفق السريع" للاجئين عبر حدودها مع تركيا.

وقالت وزيرة الداخلية البلغارية، روميانا باشفاروفا، خلال مؤتمر صحافي، اليوم في العاصمة صوفيا، كما أوردت، وكالة فوكاس Focus البلغارية للأنباء، إن "تغيراً طرأ على تشكيلة موجات تدفق اللاجئين إلى بلغاريا"، مشيرة إلى أن "عدد طالبي اللجوء من العراقيين والأفغانيين شهدت ارتفاعا مقابل انخفاض عدد طالبي اللجوء السوريين".

وذكرت باشفاروفا، أن "طبيعة تشكيلة اللاجئين إلى بلغاريا قد تغيرت الآن حيث أن السمة الغالبة على طالبي اللجوء حالياً هم من العراقيين والأفغانيين في حين انخفضت موجات طالبي اللجوء من السوريين"، مبينة أنه على الرغم من "تسجيل زيادة تدريجية في عدد الوافدين إلى البلد الآن إلى أن نسبة ضغط اللاجئين على البلاد انخفضت بحدود 20 إلى 30 بالمئة مقارنة بالعام 2015 المنصرم".

وحذرت الوزيرة، من "مخاطر تدفق سريع من اللاجئين عبر الحدود البلغارية – التركية"، مؤكدة أن "الوزارة أعدت خطة لمواجهة ذلك".

يذكر أن مئات الآلاف من العراقيين هاجروا خلال المدة الماضية هرباً من تردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية في البلد.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات