الثلاثاء 24 آب , 2016

دبابات تركية تدخل سوريا لمساندة مسلحي المعارضة

عبرت دبابات تركية إلى سوريا في إطار حملة عسكرية تشنها تركيا لطرد مسلحي تنظيم داعش من مواقعهم في شمالي سوريا.

وكان الجيش التركي قد أعلن وقت سابق أن وحدات منه بدأت حملة عسكرية لطرد مسلحي تنظيم داعش من مواقعهم في شمالي سوريا، وتشارك في الحملة طائرات تركية من طراز اف 16.

وتدعم طائرات من التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة على التنظيم في سوريا والعراق، القوات التركية.

ومن المتوقع أن تنضم مجموعات من المعارضين المسلحين إلى القوات التركية في حملتها على تنظيم داعش.

وقصفت المدفعية وطائرات مقاتلة أهدافا تابعة للتنظيم في بلدة جرابلس السورية المحاذية للحدود التركية.

وشوهدت أعمدة الدخان ترتفع من مواقع في البلدة بعد القصف.

وحُشدت قوات خاصة تركية ودبابات على الشريط الحدودي ولا تأكيدات على عبورها للحدود بعد.

وقالت وكالة الأناضول التركية الرسمية إن قوة المهام الخاصة المشتركة في القوات المسلحة التركية والقوات الجوية للتحالف الدولي تشارك في الحملة العسكرية.

وأضافت الوكالة أن الحملة العسكرية التي بدأت حوالي الساعة 04.00 بالتوقيت المحلي (01.00 تغ)، تهدف إلى تطهير الحدود من المنظمات الإرهابية، والمساهمة في زيادة أمن الحدود، وفي ذات الوقت إيلاء الأولوية لوحدة الأراضي السورية ودعمها.

وأوضحت الوكالة ايضا أن العملية العسكرية تهدف أيضا إلى منع حدوث موجة نزوح جديدة، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في المنطقة.

وذكرت مصادر عسكرية تركية أنها أصابت 11 هدفا بشكل دقيق، من أصل 12 كان من المخطط ضربها من قبل القوات الجوية التركية، في إطار العملية العسكرية شمالي سوريا، وذلك حتى الساعة 07:50 صباحا بتوقيت تركيا، (04:50 بتوقيت غرينتش)، بحسب المصدر.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو تعهد الثلاثاء بأن بلاده ستقدم كل اشكال الدعم من اجل طرد مسلحي تنظيم داعش من بلدة جرابلس السورية الحدودية.

ويحتشد معارضون سوريون موالون لتركيا على الحدود للمشاركة في الهجوم على مسلحي تنظيم داعش في جرابلس.

وأمرت السلطات التركية بترحيل سكان بلدة قارقامش التركية الواقعة قبالة جرابلس بعد تعرضها لقذائف أطلقها داعش من سوريا.

وتم إخطار السكان بضرورة مغادرة البلدة بمكبرات الصوت، وأرسلت حافلات لنقل من ليس لهم سيارات.

وكانت القوات التركية قصفت في وقت سابق من يوم الثلاثاء مواقع للتنظيم المذكور في سوريا بالمدفعية، وذلك في اعقاب الهجوم الانتحاري الذي استهدف عرسا في بلدة غازي عنتاب السبت والذي اسفر عن مقتل أكثر من 50 شخصا. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات