الثلاثاء 24 آب , 2016

عمليات الفساد العراقية تعصف بالمجتمع السويسري

كشف موقع إخباري فرنسي، الثلاثاء، عن تغريم موظفين اثنين بممثلية العراق في مدينة جنيف السويسرية بتهمة تهريب السجائر، فيما أشار الى أن الموظفين هربا ما يقارب 600 ألف علبة سجائر في السوق السوداء بفرنسا.

وقال موقع "20 minutes" الفرنسي في تقرير له: تم تغريم موظفين من الممثلية الدائمة لجمهورية العراق لدى الامم المتحدة في جنيف بـ170 ألف و120 ألف فرنك سويسري، وذلك لتهريبهما السجائر"، مشيرا الى أنهما "تمكنا من تهريب ما يقارب 600 الف علبة سجائر في السوق السوداء في فرنسا".

وأضاف التقرير: أن الموظفين تجاوزا الامتيازات المحفوظة للدبلوماسيين، وباعا السجائر بشكل غير قانوني لمدة ثلاث سنوات على الأقل من دون دفع الرسوم الجمركية، مبينا أن إدارة الجمارك رفضت طلب ممثلية جمهورية العراق بخفض مبلغ الغرامة المالية لأحد الموظفين.

وتابع: بحسب ادارة الجمارك، وصل المبلغ الاجمالي للجناية 2.4 مليون فرنك سويسري في الضرائب المفروضة على التبغ والجمارك غير المدفوعة، مشيرا الى أن الموظفين كانا يطلبان البضاعة بواسطة شركة في شمال ألمانيا متخصصة بتسليم البضائع للدبلوماسيين والسفارات والمنظمات الدولية من دون رسوم جمركية، وكانا يتسلمانها عبر عنوان ناقل في سويسرا.

وأوضح :أنه بعد ذلك ينقلان البضاعة الى مستودع مستأجر بالقرب من مطار جنيف، ويتكفل المتواطئون بنقل السجائر الى داخل فرنسا، حيث يتم بيعها في الشوارع.

وبين التقرير أن هذين الموظفين لم يكونا يهربان السجائر على اسم ممثلية جمهورية العراق وحسب، بل أيضا على اسم هونغ كونغ والبحرين والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، لافتا الى أن المحققين تدخلوا في هذه القضية عندما اشتكت غرفة هونغ كونغ التجارية إلى السلطات السويسرية من مجهولين قاموا بطلب التبغ على اسمها. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات