الأحد 22 آب , 2016

طلبة الاوقاف: أجراءات تعسفية تهدد مستقبلنا والتصعيد خيارنا

اعلنت تنسيقية طلبة الاوقاف في تهديد شديد اللهجة موجه للجهات المسؤولة في الحكومة تضمن في حال عدم الأخذ بتوصيات لجنة الاوقاف البرلمانية في السرعة القصوى وعدم المساواة بين طلبة الأوقاف للإمتحانات الخارجية للمرحلتين الثالث متوسط والسادس الإعدادي الاسلامي للأعوام (2014/2013/2012/2011) مع أقرانهم الذين تم قبولهم في الجامعات العراقية بالتظاهر في عموم محافظات العراق والاعتصام الذي يندرج في حاله عدم الاستجبة لهم عن اداء الإمتحانات وغلق جميع المراكز الامتحانية في البلاد.

واعلنت تنسيقية الاوقاف في بيان لها تلقته وكالة النبأ/(للاخبار) ان عدم الاعتراف بشهادة طلبة الوقفين (الشيعي والسني) يعتبر خرق واضح للدستور وفق الباب الثاني المادة (14) من الدستور العراقي. وبحسب البيان فقد طالبه المحتجون بالاعتراف بشهادتهم معبرين ذلك حق مكتسب ولايمكن لأحد أن يلغيها.

ويعاني طلبة الوقفين الشيعي والسني من عدم الاعتراف بشهاداتهم اسوة بطلبة الامتحانات الخارجية في وزارة التربية، اذ أصدرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، في وقت سابق، أمرا يقضي بإلغاء الامتحانات الخارجية التي ينظمها الوقفان الشيعي والسني للمراحل المنتهية في العراق، عازية السبب الى عدم وجود أي سند قانوني يخولهما لإقامة الامتحانات الخارجية، ولهذا فستوقف إجراء الامتحانات الخارجية منهم، وكذلك إيقاف منح الوثائق الدراسية أو ما يؤيد تخرجهم في الوقت الحاضر.

وتحت تاثير الضغط الطلابي ارجت الامانة العامة لمجلس الوزراء قرار الغاء امتحانات طلبة الاوقاف ،واعلنت تأجيل اداءها الى شهر ايلول المقبل.

في هذا السياق طالب عدد من طلبة الاوقاف الجهات ذات العلاقة في وزارة التربية والاوقاف النيابية لتحمل مسؤولياتهم يقول احد طلبة الوقف الشيعي في حديثه لوكالة النبأ/(الاخبار) اهكذا يكافأمن يدافع عن الوطن ويضحي بدمه ويضيف : هناك عشرات الألاف من طلبة الوقف الشيعي الآن يدافعون عن الوطن بكل ما لديهم وبمختلف الصنوف من القوات المسلحة، فضلا عن الطبقة الفقيرة التي تكاد أن تكون معدومة في هذا الوطن أملهم بالله وبهذه الشهادة.

في غضون ذلك قال رئيس لجنة الاوقاف النيابية النائب علي العلاق لوكالة النبأ/(الاخبار) ان اجتماع موسع جرى الاسبوع الماضي بين اعضاء من الامانة العامة لمجلس الوزراء ووكيل وزارة التربية واعضاء عن الوقفين الشيعي والسني رفع جملة من التوصيات لمجلس الوزراء تضمنت اعادة النظر في اعتراف بشهادات طلبة الاوقاف اضافة الى تغير النظام الداخلي للمدارس الدينية.

واضاف العلاق ان الامانة العامة لمجلس الوزراء سوف تنظر لمعاناة طلبة الاوقاف بالشكل الذي يحقق المساواة بين الطلبة، موكدا الى ان الايام القلية المقبلة ستشهد موافقة او رفض التوصيات التي رفعتها لجنة الاوقاف النيابية.

الى ذلك طمأن عضو لجنة التربية النيابية النائب رياض غالب الساعدي طلبة الدرسات الاسلامية في الوقفين الشيعي والسني بقرار مجلس الوزراء المزمع التصويت عليه للاعتراف بنتائج امتحاناتهم بالجلسة المقبلة.

ووقال الساعدي في تصريح خاص لوكالة النبأ/(الاخبار) انه بعد سلسلة من الاجتماعات للجنة التربية وبالتعاون مع وزير التربية واجتماعات مع مسؤولي امتحانات الاوقاف ووزارة التربية والتعليم العالي تكللت اخيراً بالاجتماع الأخيرالذي تم التصويت على قرارتة في مجلس النواب والذي رفع الى مجلس الوزراء لغرض التصويت علية بالجلسة المقبلة. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات