السبت 14 آب , 2016

السامرائي: إتهام الجيش بالخيانة إخفاء لحجم المؤامرة الداخلية المناطقية التركية الخليجية

اعتبر الخبير الامني وفيق السامرائي بأن ما يقال (من العراقيين) إن مدينة الفلوجة سقطت بخمسين إرهابيا، وإن الموصل سقطت ببضع مئات من الإرهابيين، إنما يوجهون إهانة للقوات المسلحة العراقية والاستخفاف بالعراقيين، ويحاولون إتهام القوات الباسلة بالخيانة والجبن وعدم الوطنية، معتبرا تلك الاتهمامات محاولة لأ خفاء حجم المؤامرة الداخلية المناطقية التركية الخليجية ( من بعض دول الخليج) التي تعرض لها العراق، والعمليات التمهيدية في ساحات الاعتصام.

وكتب السامرائي على صفحته الشخصية في (الفيسبوك) تابعتها وكالة النبأ/(الاخبار)، رؤيتنا هذه اكدها تصريح الجنرال الأميركي ماكفارلاند عن أن داعش قد تكبدت حوالي 45,000 قتيل من إرهابييها منذ بدء ضربات التحالف في سوريا والعراق، وليس معقولا أن كل هؤلاء قد تدفقوا بعد بدء الأحداث.

واضاف: إن تحرير نصف الأراضي العراقية تطلب عشرات آلاف الشهداء والجرحى من الجيش والحشد والمكافحة والشرطة والعشائر، ما يدل على أن أعداد دواعش الداخل والخارج كانت كبيرة، مشددا على ضرورة ان لا تتعدى الخلافات السياسية حدودها إلى درجة المس بالكرامة الوطنية.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات