السبت 14 آب , 2016

نصيف: العبيدي لم يعرض تفاصيل انهيار شاهد الزور أمام القضاء

أكد المكتب الإعلامي للنائبة عالية نصيف ان وزير الدفاع خالد العبيدي اكتفى بعرض الفصل الأول من مسرحيته المتضمنة أكاذيب يرويها شاهد زور، ولم يعرض الفصل الثاني من مسرحيته والمتضمن انهيار شاهد الزور أمام القضاء واعترافه بأنه كاذب.

وذكر في بيان تلقته وكالة النبأ/(الاخبار)، اليوم "إن وزير الدفاع السيد خالد العبيدي عرض مقطع فيديو أثار موجة من السخرية في مواقع التواصل الاجتماعي، عرض فيه شخصاً يروي قصصاً تم تأليفها بشكل ساذج، ومن بين الأكاذيب التي سردها هذا الشخص قوله أنه على صلة بالنائبة عالية نصيف، وقد اتضح لاحقاً أن هذه اللعبة تم الإعداد لها في وقت سابق، فمن خلال مراجعة هاتف النائبة وجدت رسائل مرسلة من قبل رقم مجهول وقام المرسل بتعريف نفسه بأنه (ضياء مهدي مهدي محمد موظف في مصرف الرافدين الدائرة العامة شعبة المطبعة) قال فيها أنه (تعرض لحادث اختطاف وخلال اختطافه قام مديره بفصله من الوظيفة بسبب انقطاعه عن الدوام الرسمي..)، ويبدو من خلال رسالته أن مشكلته تتلخص في أنه تم فصله من عمله ويريد من النائبة أن تساعده في حل مشكلته".

وأضاف البيان "ان الشخص ذاته بدأ لاحقاً بإرسال رسائل تختلف عن الموضوع الذي سرده في البداية بشان فصله من عمله، إذ كتب أن لديه موضوعاً يخص وزير الدفاع، ثم أرسل هذا الشخص رسالة كتب فيها أنه يحاول الاتصال بالنائبة لأجل سلامتها وأن هناك معلومات ضرورية تخصها".

وأكد المكتب الإعلامي للنائبة نصيف :"إن النائبة عالية نصيف في بادئ الأمر اعتقدت أنه مجرد شخص غير طبيعي يكتب رسائل للتشويش فتجاهلته، ولكن اتضح أمس أن هذا الشخص هو نفسه الذي استخدمه الوزير كشاهد زور يسرد قصصاً شديدة الغباء لايصدقها حتى السذج، وهذا يعني أن العملية تم التخطيط لها مسبقاً من قبل السيد الوزير الذي يفترض أن يكون متواجداً في هذا الوقت في الخطوط الامامية بجبهات القتال بدلاً من الجلوس وتصوير شاهد زور في مسرحية أساءت الى المؤسسة العسكرية وانتقصت من هيبتها لأن من قام بإخراج المسرحية هو وزير يدير أهم وزارة في البلد ".

وبين :"ان الوزير عرض على صفحته في الفيسبوك الفصل الأول من مسرحيته فقط، ولم يعرض الفصل الثاني المتضمن انهيار شاهد الزور أمام القضاء واعترافه بأنه كاذب وأنه تم تلقينه هذا الكلام ، وهذا الشخص حالياً موقوف وقد رفعت النائبة شكوى ضده ".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات