الجمعة 13 آب , 2016

اتحاد القوى السنية يبحث استبدال الجبوري خلال يومين

كشف مصدر مقرب من أسامة النجيفي، رئيس تحالف القوى العراقية، عن أن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري "سيقال خلال اليومين المقبلين"، مشيراً إلى أن "النجيفي يرى أن استمرار الجبوري في رئاسة البرلمان أمر لا فائدة منه".

ووفقاً لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية، قال المصدر، الذي فضل عدم نشر اسمه، إنه "كان على الجبوري أن يستقيل من تلقاء نفسه منذ أن هجم المتظاهرون على مقر مجلس النواب ودخلوا مكتبه، قبل ما يقرب من ثلاثة أشهر، وهذا دليل على عدم رضا العراقيين على أدائه رئيساً لمجلس النواب".

وأضاف أنه "وبعد إفادات وزير الدفاع خالد العبيدي تحت قبة البرلمان حول صفقات الفساد التي تورط فيها الجبوري كنا نتوقع أن يقدم رئيس البرلمان استقالته، رغم قرار القضاء بعدم وجود أدلة ضده وليس تبرئته".

وقال المصدر إن "تحالف القوى غير راض عن أداء الجبوري، وهذا المنصب هو من حصة تحالفنا، لهذا سيجتمع أعضاء التحالف لاختيار شخصية سنية مقبولة، وهناك لقاءات لنا مع التحالف الوطني العراقي والتحالف الكردستاني لأخذ آرائهم، وللتوافق على شخصية رئيس مجلس النواب المقبل".

وشدد على أن "رئاسة الجبوري للبرلمان أصبحت فعلاً ماضياً كونه لم يقدم أي شيء يذكر للعراقيين، وعمل لصالح مصالحه الشخصية، وانفرد بتعيين عدد من المستشارين لأغراض شخصية"، وعن أبرز المرشحين لرئاسة مجلس النواب، قال المصدرإن "من بين الأسماء يبرز اسم النائب أحمد المساري لهذا المنصب وهذا ترشيح أولي". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات