السبت 16 آب , 2015

العبادي يحيل قادة الى القضاء العسكري لمخالفتهم اوامر الانسحاب من الانبار

صادق رئيس الوزراء العراقي، والقائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، اليوم الاحد، على قرارات المجلس التحقيقي حول انسحاب قيادة عمليات الانبار والقطعات الملحقة بها من مدينة الرمادي وتركهم مواقعهم من دون اوامر.

واشار بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء، وتلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه، الى "تضمن التقرير توصيات لتطوير اداء القطعات بالاستفادة من الاخطاء التي حصلت".

مشيرا الى اصدار "المجلس التحقيقي قرارات بإحالة عدد من القادة الى القضاء العسكري لتركهم مواقعهم بدون أمر وخلافا للتعليمات بالرغم من صدور عدة أوامر بعدم الانسحاب".

واحتوى التقرير على "اوامر لوزارتي الدفاع والداخلية لتشكيل مجالس تحقيقية بحق الذين تركوا تجهيزاتهم واسلحتهم ومعداتهم بارض المعركة".

يأتي الاعلان فيما يمضي العبادي في حملة اصلاحات شاملة تهدف لمكافحة الفساد وسوء الإدارة في أكبر تغيير في النظام الحكومي منذ الاحتلال العسكري الأمريكي للعراق.

وكانت الرمادي عاصمة محافظة الأنبار، غرب البلاد، قد سقطت في يد التنظيم المتشدد في أيار الماضي, مما بدد آمال بغداد في طرد عناصر التنظيم بسرعة من شمال البلاد وغربها بعد انتصارات سابقة في المحافظات الشرقية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات