الأحد 08 آب , 2016

الميالي يدعو لتقصّي الحقائق وراء عدم إعادة العمل بمنفذ طريبيل

دعا النائب الثاني لمحافظ كربلاء المقدسة علي الميالي الحكومة الإتحادية لتقصّي الحقائق التي تقف وراء عدم إعادة العمل بمنفذ طريبيل، بالرُغم من إزالة جميع العقبات المتعلقة به وأبرزها الأوضاع الأمنية التي تكلّلت أخيراً بتحرير منطقة الرُطبة وبعض الأودية القريبة من الطريق الدولي الذي يربطه مع المحافظة.

وقال الميالي في تصريح لمراسل وكالة النبأ للأخبار ان "وجود خفايا غير مُعلنة تقف وراء عدم إعادة منفذ طريبيل الحدودي الى العمل بالرُغم من إزالة جميع العقبات المتعلقة به".

واضاف "طالبت غرفة التجارة السورية أكثر من مرّة وبمخاطبات رسمية موثّقة لدى الحكومة المحلية والحكومة المركزية حول إستئناف العمل بالمنفذ لما له من أهمية كبيرة في إعادة التبادل التجاري (العراقي - السوري) الى سابق عهده وتحقيق وتجديد المردود الاقتصادي الكبير الذي يتمتّع به المعبر".

يشار الى ان منفذ طريبيل يُمثّل مصدر دخل كبير لتنظيم داعش طوال فترة سيطرته عليه من خلال فرضه لرسوم على الشاحنات المارّة من المنفذ وبمبالغ تراوح بين (100 الى 300 دولار) وجميع هذه المبالغ كانت تموّل الأعمال الإرهابية داخل العراق. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات