السبت 07 آب , 2016

طهران تؤكد اعدام أميري

أكدت السلطات القضائية الإيرانية ما كانت قد تحدثت عنه بعض وسائل الإعلام الغربية حول إعدام عالم الفيزياء النووية شاهرام أميري.

وقال غلام حسين محسني الناطق الرسمي باسم السلطة القضائية الإيرانية اليوم الأحد "كانت له علاقات مع الولايات المتحدة وقدم لعدونا اللدود معلومات في غاية الأهمية".

وذكر الناطق في مؤتمر صحفي أنه تم في البداية الحكم على أميري بالسجن لمدة 10 سنوات ولكنه لم يتوب خلال وجوده في السجن وتابع محاولات إرسال المعلومات الى العدو من السجن.

وكانت وسائل الإعلام قد نقلت عن والدة العالم قولها إنه تم إعدام ابنها وإن السلطات سلمت عائلتها جثة العالم وعلى رقبته بدت واضحة آثار حبل المشنقة وتم دفنه.

وتجدر الإشارة إلى أن العالم اختفى في 2009 في السعودية وذكرت طهران حينذاك أن الاستخبارات الأمريكية خطفته. ولكن وسائل الإعلام ذكرت أنه اتخذ قرار عدم العودة الى إيران بنفسه وباشر بالتعاون مع الاستخبارات الأمريكية.

وفي يوليو/ تموز عام 2010 عاد أميري إلى الوطن وأعلن في مؤتمر صحفي بعد عودته أن الأمريكان عرضوا عليه 50 مليون دولار لقاء التعاون ولكنه رفض ذلك.

تجدر الإشارة إلى أن أميري كان يعمل قبل اختطافه في جامعة طهران التكنولوجية "ماليك اشتار" كمختص عادي.

 وطالما أنكرت السلطات الإيرانية وجود أي صلة له بالبرنامج النووي الإيراني. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات