الأربعاء 04 آب , 2016

عملية جراحية مُعقّدة في كربلاء تُنهي معاناة فتاة ثلاثينية بـرحمين

أعلنت مستشفى النسائية والتوليد التعليمي في كربلاء المقدسة، اليوم الخميس عن نجاح فريقاً طبياً وصحياً في عملية جراحية مُعقّدة إستغرقت نحو ساعتين، من إستئصال ورماً مساحته (15×19×22) سم من بطن فتاة كربلائية ثلاثينية.

وقالت المستشفى إن "الحالة تُعد الأولى من نوعها في المحافظة، ومن الحالات نادرة الحدوث عالمياً بسبب وجود (رحمين) داخل بطن المريضة، يُطلق عليها طبياً (الرحم المزدوج)"، وأكدت إن "وضع الفتاة الصحي جيّد وغادرت المستشفى بعد إكتسابها الشفاء التام".

وقالت أخصائية النسائية والتوليد والمشرفة على الحالة الدكتورة جنان حسين الكلابي لمراسل وكالة النبأ للأخبار إنها "نجحت وبمساعدة أخصائي الجراحة العامة الدكتور حيدر زيني من إنقاذ حياة فتاة كربلائية بعمر (34) عاماً".

واضافت "المريضة راجعت المستشفى وهي تشكو من إنتفاخ في بطنها لازمها من فترة ليست بالقليلة، وبعد إجراء الفحوصات السريرية اللازمة ومنها الفحص الشعاعي بجهازي (السونار والرنين المغناطيسي)، تبيّن إن الفتاة تُعاني من عقدة ليفية كبيرة في الرحم، حينها إضطرّ الفريق الطبي الى إجراء عملية جراحية عاجلة لإنهاء معاناتها".

واشارت الكلابي الى إن "المفاجأة حصلت أثناء العملية، وتمثّلت بوجود رحمين في بطن المريضة وهي من عجائب قدرة الله سبحانه وتعالى، فضلاً عن كونها من الحالات نادرة الحدوث عالمياً، ويُطلق عليها طبياً (الرحم المزدوج)".

لافتة الى إن "وجود فريق طبّي وتمريضي يتمتّع بالخبرة الجيدة في التعامل مع الحالات المرضية (الحرجة) الى جانب توفّر الأجهزة الطبية والمختبرية الحديثة، إستطاع بعد نحو ساعتين متواصلة من إزالة الورم الذي بلغت مساحته (15×19×22) سم، حيث تمّ إخراجه وإستئصاله بالكامل عن طريق إحداث (شق عرضي أسفل البطن)".

مبيّنة في الوقت ذاته إن "العقدة الليفية كانت موجودة في أحد الرحمين". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات