الأحد 01 آب , 2016

العبيدي يكشف المستور خلف كواليس جلسة نارية في مجلس النواب

تقرير/حيدر الغانمي

تحرير/ خالد الثرواني

لم يتوقع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري واعضاء المجلس انفجار قنبلة في احد جلسات المجلس مثلما حدث في جلسة الاثنين، ليكشف وزير الدفاع خالد العبيدي عن عدد من الاسماء متهمة بالفساد والجبوري اعلى راس تلك الاسماء، فيما وجه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي هيئة النزاهة بفتح تحقيق في تلك الاتهامات.

بدأت جلسة مجلس النواب الاعتيادية برئاسة سليم الجبوري بحضور 182 نائبا بمقاطعة كتلة الاحرار التي كانت تتضمن استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي على خلفية وجود عدة اتهامات منها تتعلق ملف التسليح وعقود ومشاريع بالوزارة.

عضو اللجنة النزاهة البرلمانية عالية نصيف كانت المسؤولة عن استجواب وزير الدفاع التي قدمت طلب رسميا الى رئاسة مجلس النواب موقع 32 نائبا لاستجواب العبيدي على خلفية ملفات الفساد بالوزارة، لكن كانت لم تتوقع انفجار قنبلة نووية في جلسة الاستجواب.

بداية الاستجواب

طالبت عضو اللجنة النزاهة البرلمانية عالية نصيف وزير الدفاع خالد العبيدي بإخراج القيادات الامنية التي برفقته لمباشرة بعملية الاستجواب.

وقال مصدر تحدث لوكالة النبأ للأخبار، ان "نصيف طلبت من وزير الدفاع اخراج القيادات العسكرية بالوزارة الذين كانوا برفقته اثناء عملية الاستجواب للمباشرة بعملية الاستجواب وطرح الاسئلة على الوزير".

واضاف ان "العبيدي رفض طلب نصيف واعتبر جميع الحاضرين معنيين بشكل مباشر للإجابة على الاسئلة وجودهم ضروري في جلسة الاستجواب".

واعتبر وزير الدفاع خالد العبيدي اثناء حضوره لجلسة الاستجواب حسب طلب رئاسة مجلس النواب استجوابه استهدافا شخصيا واهانه للوزارة.

وقال العبيدي خلال جلسة الاستجواب انه "مستعد للحضور الى لجنة النزاهة البرلمانية لكشف ملفات الفساد بالوزارة بعد استجوابه في الجلسة الاعتيادية لمجلس النواب"، لافتا الى ان "الاستجواب استهدف شخصي وسياسي واهانة لوزارة الدفاع".

واضاف ان "هناك عدة اسماء في مجلس النواب متورطة بالفساد على راسها رئيس المجلس سليم الجبوري الذي يعد متورطا بملفات عقود التسليح من ضمنها عقود المدرعات تابعة لوزارة الدفاع".

الى ذلك نفى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الاتهامات التي وجهها له وزير الدفاع خالد العبيدي بشأن ورطه في ملفات فساد، فيما اعلن عن توجهه للقضاء وهيئة النزاهة بشان الاتهامات التي وجهها له العبيدي.

وقال الجبوري في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان وحضره مراسل وكالة النبأ للأخبار، ان "الاتهامات التي تحدث بها وزير الدفاع اليوم والتي طالت رئاسة المجلس وعدداً من النواب ليس لها واقع من الصحة"، لافتا الى أن "عملية الاستجواب والملفات الموجودة اليوم تنطوي على قضايا فيها من الفساد الكبير المتعلق بوزارة الدفاع والبعض منها يرتبط بقوت الشعب وعملية حرف هذه المؤسسة عن هدفها الاساس".

واشار الجبوري الى ان "العبيدي يمكن ان يدعي من يدعي من خلال ذكر وقائع وقصص قد لا يكون لها أي وقع من الحقيقة ما يشاء حتى يلعب بالمشاعر والعواطف ويصرف الأنظار عن حقيقة قدومه الى مجلس النواب".

وتابع رئيس مجلس النواب أنه "سيباشر بالتوجه الى القضاء وهيئة النزاهة بشأن الاتهامات التي وجهها له وزير الدفاع خالد العبيدي خلال جلسة الاستجواب"، معتبرا ما حدث في الجلسة بالمسرحية الغاية منها تعطيل عملية الاستجواب". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات