السبت 24 تموز , 2016

البيشمركة تهدد: "لن ننسحب من المناطق التي حررناها"

أكدت وزارة البيشمركة في اقليم كردستان، الاحد، أنها لن تنسحب من المناطق التي حررتها قبل عامين، فيما هددت بإيقاف التنسيق. جاء ذلك على التوضيح الذي اصدرته وزارة الدفاع العراقية بشأن المذكرة الموقعة بين البيشمركة ووزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”.

وقالت وزارة البيشمركة في بيان لها اليوم تلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخه منه، إن “وزارة الدفاع العراقية نشرت توضيحا بشأن مذكرة التفاهم بين وزارة البيشمركة ووزارة الدفاع الأمريكية”، مبينة أن “توضيح وزارة الدفاع العراقية نشرت بتصرف حيث أظهرت بأن البيشمركة ستشارك في المعركة مقابل مساعدة مالية وبموافقتهم وستنسحب بإيعازهم”.وأضافت الوزراء، أن “وزارة الدفاع العراقية نشرت بأنه بالتزامن مع تفعيل المذكرة فإن قوات البيشمركة وقوات حكومة إقليم كردستان الأخرى ستنسحب وفق خطة زمنية من المناطق المحررة لعمليات نينوى”.

وتابعت، أن “الصحيح هو ان قوات البيمشركة والقوات الأخرى لحكومة إقليم كردستان ستنسحب من المناطق المحررة خلال عمليات نينوى المقبلة ووفق خطة زمنية معينة وبموافقة الحكومة الإتحادية وإقليم كردستان وأن هذه الفقرة لا تعني بأن البيشمركة ستنسحب من المناطق التي حررتها خلال العامين الماضيين وإنما عملية الإنسحاب ستشمل مدينة الموصل فقط”.

وأوضحت، “نبلغ جميع الأطراف بأن بندقية البيشمركة هي ليست للإيجار”، مؤكدة أن “إطلاق النار من فوهة بندقية البيشمركة يتم بقرار من شعب كردستان ولأجل مصلحته ولاتنتظر موافقة أي شخص”.

ولفتت البيشمركة الى أنه “من الخطا أن يفكر مجموعة من الأشخاص في بغداد بأن بندقية البيشمركة للإستئجار وأنها تنطلق بشروطهم وموافقتهم”، مهددة في الوقت نفسه بأنه “في أي وقت نشعر بوجود معاملة لاتليق ببطولات وتضحيات البيشمركة سيتم إيقاف التنسيق المشترك مع القوات العراقية”.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات